آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
معالم التربية الروحية

معالم التربية الروحية

تاريخ الإضافة: 2008/07/10 | عدد المشاهدات: 2991
أريد منكم جواباً عن التربية الروحية في الإسلام، وما معالم ومقومات هذه التربية ? ولكم الشكر على ما تقدمونه لنا.


  الإجـابة
الخميس: 10/7/2008 الروح تلك الطاقة المجهولة التي لا نعرف كنهها ولا طريقة عملها، وهي وسيلتنا للاتصال بالله، وهي مهتدية إلى الله بفطرتها، قال تعالى: (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا)، والإسلام يُعنى عناية خاصة بالروح، لأنها في نظره مركز الكيان البشري ونقطة ارتياحه وارتكازه. إنها القاعدة التي يستند إليها الكيان كله ويترابط عن طريقها, إنها المهيمن الأكبر على حياة الناس، إنها الموجه إلى النور, يكفي أنها صلة الإنسان بالله. وطريقة الإسلام في تربية الروح أن يقصد صلة دائمة بينها وبين الله في كل لحظة وفي كل عمل وفي كل فكرة وفي كل شعور، وهو يؤمن بطاقة الروح وقدرتها الفائقة على التحليق والانطلاق, والإسلام من أجل تقوية الصلة بين الله والروح يسعى إلى مايلي: 1- يثير حساسية القلب بإبداع الله في صفحة الكون لنحس دائماً بوجوده وقدسيته المطلقة وعظمته اللامتناهية. 2- وهو يثير حساسية القلب برقابة الله الدائمة عليه, فالله مع الإنسان أنى كان وأينما كان. 3- ويثير في القلب التقوى والمراقبة لله في كل عمل. 4- ويثير في القلب الحب والتطلع الدائم إلى رضاه. 5- ويثير فيه الطمأنينة إلى الله في السراء والضراء وتقبل قدره, و: "عجباً لأمر المؤمن, إن أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له". الروح والتربية الروحية قضية أساسية في إسلامنا, وها نحن أولاد اليوم نهمل هذه التربية فنقع في بؤرة الاستهلاك المميت والتنافس السلبي على منافع شخصية محدودة. فاللهم وفقنا لعود حميد إلى صراطك المستقيم.

التعليقات

شاركنا بتعليق