آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
فريضة الزكاة وأحكامها

فريضة الزكاة وأحكامها

تاريخ الإضافة: 2008/08/24 | عدد المشاهدات: 3572
الشيخ الجليل: رمضان على الأبواب فهل من كلمة تذكر بها الأغنياء بفريضة الزكاة، والله يجزيك كل خير.


  الإجـابة
الأحد 24/8/2008 الزكاة فريضة إسلامية وركن مكين من أركان الإسلام، وتعريفها: نسبة محددة من المال يجب بذلها في مصارف مقررة شرعاً، وهي فرض على من ملك مقداراً معيناً شرعاً من المال بشروط وضوابط وتعليمات، ونظراً لما لهذه الفريضة من أهمية فقد جاءت مقرونة بفريضة الصلاة في ثمانية وعشرين موضعاً في القرآن الكريم، وجاء الحث عليها والتحذير من منعها في نصوص أخرى.‏ فمن هذه النصوص قول الله تعالى: (قد أفلح المؤمنون. الذين هم في صلاتهم خاشعون. والذين هم عن اللغو معرضون. والذين هم للزكاة فاعلون). وقال تعالى: (والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم ). وقال صلى الله عليه وسلم: "ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منها حقها إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار فأحمي عليها في نار جهنم فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره" رواه مسلم. فيا أخي: إن المال كله مال الله عز وجل، وهو وسيلة امتحان للعباد إذ يوسع على بعضهم فيكون الامتحان بالأداء والعطاء، ويضيق على بعضهم فيكون الامتحان بالصبر على البلاء وبالعفة والقناعة.‏ فيا من ملك المال ووجبت عليه الزكاة هيا إلى القيام بفريضة المال، وإلا فقد عرضت نفسك لعقوبة في الدنيا والآخرة كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة. فاتقِ الله يا غني، وأدِّ ما فرض عليك في أموالك لمستحقيه، وتعلم ما يجب عليك تعلمه فيما يخص فريضة الزكاة، واعمل بما علمت وأنتم يا أبناء المجتمع هيا إلى تكافل وتضامن وتعاون وحياة كأننا فيها جسد واحد إذا اشتكى منها عضو تداعى له سائره بالسهر والحمى، فاللهم وفقنا لذلك.

التعليقات

شاركنا بتعليق