آخر تحديث: الأحد 18 أغسطس 2019
عكام


محـــــــاضرات

   
رؤية مسلم حول الإنسان والأخلاق/ المركز الثقافي بعندان

رؤية مسلم حول الإنسان والأخلاق/ المركز الثقافي بعندان

تاريخ الإضافة: 2009/07/16 | عدد المشاهدات: 2421

بمناسبة افتتاح المركز الثقافي العربي في منطقة عندان بمحافظة حلب، ألقى الدكتور الشيخ محمود عكام يوم الخميس 16/7/ 2009 محاضرة بعنوان: "رؤية مسلم حول الإنسان والأخلاق" تحدَّث في بدايتها عن جدلية العلاقة بين الخَلْق (بفتح الخاء وتسكين اللام)، وبين الخُلُق (بضم الخاء واللام)، وعن التجلي المادي والمعنوي، وتَمَيُّزُ الإنسان عن سائر المخلوقات والذي يكمن في: طبيعة الإنشاء، وفي استمرار التكريم والمتابعة، وفي التميز الخَلقي.

ثم تحدث فضيلته عن مضامين التجلي الخُلُقي الذي ليس له وجود أصلاً لدى المخلوقات الأخرى، أما عند الإنسان فهو محل التكليف، وكما أن هنالك قواعد تحمي الخَلق، وهي قواعد صحية جسمية مادية، كذلك يجب أن تكون هناك قواعد تحكم الخُلق، وتتجلى هذه القواعد في ثلاثية التصور والموقف والأسلوب.

بعدها عرف الدكتور عكام الخُلُق بأنه: "الأسلوب الأمثل للتعبير عن أسس التصور، وأداءِ الأقوال المرغوبة وممارسة الأفعال المطلوبة"، وميز بين العادات والأخلاق، معتبراً أن الأخلاق ثوابت متعلقة بالإنسان، أما العادات فهي جغرافية ظرف زمان، وأوضح أن كل أسئلتنا اليوم تُصب في العادة، ولكي نفرِّق بين الأخلاق والعادة فلننظر إذا كان الأمر يتغير من مكان إلى مكان فهو عادة.

ثم تحدث عن مؤيد الأخلاق ودافعها ومصدرها ومعيارها، مختتماً محاضرته بقوله:

"العادات تتغير، وإذا لم تتغير فهي أخلاق، الصدق صدق فهو أسلوب، خُلق، الإحسان خُلق، لذلك قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: (أنتم أعلم بأمور دنياكم) أي فيما يخص عاداتكم".

وفي نهاية المحاضرة أجاب الدكتور عكام على أسئلة الحضور الذين غصت بهم قاعة المركز.

لقراءة نص المحاضرة كاملاً، لطفاً اضغط هنا

التعليقات

شاركنا بتعليق