آخر تحديث: السبت 07 كانون الأول 2019
عكام


محـــــــاضرات

   
الموقف الأسلم حيال القرآن المحكم/ الجمعية الخيرية الإسلامية بحلب

الموقف الأسلم حيال القرآن المحكم/ الجمعية الخيرية الإسلامية بحلب

تاريخ الإضافة: 2009/09/05 | عدد المشاهدات: 2646

بدعوة من الجمعية الخيرية الإسلامية بحلب (الميتم الإسلامي) ألقى الدكتور الشيخ محمود عكام محاضرة بعنوان: "الموقف الأسلم حيال القرآن المحكم" يوم السبت 16 رمضان 1430 الموافق 5 أيلول 2009 في مقر الجمعية.

وقد بدأ فضيلة الدكتور عكام محاضرته مبيناً أن موقفنا تجاه القرآن يكون على مستوين: اعتقادي وسلوكي.

الموقف الاعتقادي: وفيه عرف فيه القرآن وحدده، وهو: "كلام الله الموحى به إلى سيدنا محمد بواسطة جبريل، المبتدئ بسورة الفاتحة المختتم بسورة الناس، المنقول بالتواتر، المتعبد بتلاوته".

ثم أكد فضيلته على ضرورة القرآن بالنسبة إلينا، وشبه القرآن بالنسبة للإنسان بدليل التشغيل (الكاتالوك) بالنسبة لأي آلة مشتراة. فدليل التشغيل (الكاتالوك) فيه وصف للجهاز المشترى، وطريقة عمله، وكذاك القرآن، فيه وصف الإنسان وطريقة عمله، وقد سماهما بـ "التوصيف والتوظيف".

أما الموقف السلوكي: فتحدث فيه المحاضر عن قسمين: الفرد والأمة، وسماهما واجباتنا حيال القرآن، وهي:

واجبات الفرد نحو القرآن:

1- التلاوة: وتعني حسن النطق واللفظ.

2- القراءة: وتعني حسن الفهم.

3- التدبر: وتعني حسن التطبيق.

وهي - الواجبات - مترابطة، فلا تكون القراءة دون تلاوة، ولا يكون التدبر دون قراءة.

وعرج بعدها على واجبات المجتمع حيال القرآن، وهي:

1- القرآن مصدر معرفتنا المجملة.

2- القرآن موحد لأصول ثقافتنا.

3- القرآن نص تستند إليه حضارتنا.

4- القرآن محور نجتمع عليه ونتمسك به.

ودعا الدكتور عكام أخيراً إلى تجديد الدين، غير أنه بين أن الدين قسمان: دين منزل، ودين ممارس. والتجديد يشمل الدين الممارس، ولا علاقة للتجديد بالدين المنزل.

وفي نهاية المحاضرة أجاب فضيلته على أسئلة الحضور الذين غصت بهم قاعة مكتبة الجمعية.

التعليقات

شاركنا بتعليق