آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
كيفية تعامل رسول الله مع الأطفال

كيفية تعامل رسول الله مع الأطفال

تاريخ الإضافة: 2010/07/22 | عدد المشاهدات: 618
فضيلة الشيخ العلامة: نحن مقصرون في تعاملنا الجيَد مع أطفالنا، فهلا ذكرت كيف كان رسول الله يتعامل مع الأطفال، وشكراً.


  الإجـابة
الخميس 22/7/2010 يا أخي الكريم: في مسيرة نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم نماذج سلوكية رائعة عظيمة تتعلق بما يجب أن يكون عليه الإنسان المؤمن مع الأطفال، فإليك بعضها، وإليك التوجيه من هذا النبي العظيم للأمة من أجل تحسين علاقاتها مع أطفالها الذين هم في النهاية المستقبل الواعد. 1- قدم ناس من الأعراب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: أتقبّلون صبيانكم ؟ فقالوا: نعم. فقالوا: لكنا والله ما نقبل. فقال صلى الله عليه وسلم: "أوَأملك إن كان الله نزع منكم الرحمة" رواه مسلم. 2- وعن أبي مسعود قال: كنت أضرب غلاماً لي فسمعت من خلفي صوتاً يقول: "اعلم أبا مسعود لله أقدر عليك منك عليه" فالتفتُّ فإذا هو رسول الله، فقلت: يا رسول الله هو حرّ لوجه الله. فقال: "لو لم تفعل للفحتك النار أو لمستك النار" رواه مسلم. 3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اعدلوا بين أولادكم في النِّحل - الأعطيات - كما تحبون أن يعدلوا بينكم في البر واللطف" رواه ابن حبان. 4- "من ولدت له أنثى فلم يئدها ولم يُهنها ولم يؤثر ولده الذكر عليها أدخله الله بها الجنة" قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم برواية الحاكم. 5- رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً دخل ولده عليه - الذكر - فقبّله وأجلسه على ركبته، ثم دخلت ابنته فقبّلها وأجلسها بجانبه، فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وقال: "ما عدلت بينهما" أي كان يجب عليه أن يجلسها على ركبته كما فعل مع الصبي. وثمة الكثير الكثير مما ورد عنه صلى الله عليه وسلم وهو يتعامل مع الحسن والحسين رضي الله عنهما، وأحيل القارئ إلى كتب السيرة ليقف على بعضها. فما أعظمك يا رسول الله وما أجمل وأروع معاملتك الأطفال.

التعليقات

شاركنا بتعليق