آخر تحديث: الإثنين 15 يوليو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
علامة محبة الله للعبد

علامة محبة الله للعبد

تاريخ الإضافة: 2010/09/30 | عدد المشاهدات: 467
فضيلة الأستاذ الدكتور: لطالما أردت أن أعرف كيف يمكنني إدراك أن الله يحب فلاناً أو فلاناً، فبيّن لنا ذلك، وجزاك الله كل الخير.


  الإجـابة
الخميس 30/9/2010 أخي السائل: إذا أردتَ معرفة علامات حب الله للإنسان فانظر هذا الإنسان: 1- فإن وجدته موفقاً لطاعة الله وعبادته فاعلم أن الله يحبه، قال تعالى في الحديث القدسي: "ما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به..." رواه البخاري. 2- وإن وجدته محفوظاً من ترّهات الدنيا وسفاهاتها ومفاسدها فاعلم بأن الله يحبه، وقد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إذا أحبَّ الله عبداً حماه من الدنيا" رواه الترمذي. 3- وإن وجدته زاهداً في الدنيا غير متعلق قلبه بها فاعلم بأن الله يحبه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "ازهد في الدنيا يحبك الله" رواه ابن ماجة. والزهد المطلوب زهد القلب وليس الزهد في العمل والسعي، فليعمل الجميع لنفع الجميع وبجد ونشاط غير أن قلب من يعمل متعلق بربه وليس بغرض دنيوي زائل. 4- وإن وجدته مُبتلَى وقد صبر وحمد الله فاعلم أن الله يحبه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "إذا أحب الله قوماً ابتلاهم" رواه الترمذي. 5- وإن وجدته محبوباً من الخيّرين والطيبين والصادقين من الناس فاعلم بأن الله يحبه، قال تعالى: (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً)، وورد في الحديث: "إذا أحبَّ الله عبداً نادى جبريل إن الله يحب فلاناً فأحبه، فيحبّه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلاناً فأحبوه، فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض" البخاري. 6- إذا وجدت الإنسان يحب الله فاعلم بأن الله يحبه، قال تعالى: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه). فاللهم اجعلنا ممن يحبهم الله ويرعاهم ويتولاهم.

التعليقات

شاركنا بتعليق