آخر تحديث: الجمعة 25 تشرين الثاني 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
التعامل مع المسنين

التعامل مع المسنين

تاريخ الإضافة: 2011/09/18 | عدد المشاهدات: 947
فضيلة الشيخ: نحن ندعو إلى التعامل مع الكبار (المسنين) تعاملاً حسناً، فكيف يكون ذلك، ولكم التقدير.


  الإجـابة
الأحد 18/9/2011 اعلم أن بر الكبار فضيلة يحضُّ على التحلي بها إسلامنا، فالرسول صلى الله عليه وسلم قال: "البركة مع أكابركم" رواه الحاكم، وقال: "ليس منا من لم يعرف حق كبيرنا" رواه الحاكم. ولعلك تسألني يا أخي عن كيفية البر منها فها أنذا أقول لك: ثمة أمور ثلاثة عليك التحقق بها وتنفيذها وحينها فأنت بار بالكبار فخذها عني: - الكلمة الطيبة الجميلة الحانية اللطيفة المؤدبة المهذبة المؤنسة الأنيسة، فلا فحش ولا طعن ولا استخفاف ولا ولا... - السلوك العوني: اتبع الكلمة الطيبة عوناً ومساعدة حيث تستطيع ولا تقصر، ولا تبخل فليس منا من لم يجل كبيرنا كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، والإجلال تقدير عملي وفعلي وسلوكي. - التلمذة المتواضعة: كن متواضعاً مع من هو أكبر منك ولا تبخسه عمره ولا تجربته، فأكبر منك بيوم أعرف منك بسنة كما يقول المثل الشعبي المملوء خبرة. وقد قال صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا يستخفُّ بهم إلا منافق: ذو الشيبة في الإسلام، وذو العلم، وإمام مقسط". رواه الطبراني. فهيا يا أيتها الأجيال الحاضرة: كرِّمي الماضي وأهله وجيله حتى يكرمك المستقبل: "فما أكرم شاب شيخاً لسنه إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه" كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الترمذي، أيها الإنسان: الماضي أبوك فلا تقل له أف، والحاضر أنت فلا تحقرن من المعروف شيئاً، والمستقبل ولدك فاجعله صالحاً يدعو لك.

التعليقات

شاركنا بتعليق