آخر تحديث: الجمعة 26 تشرين الثاني 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
قسَمٌ عظيم

قسَمٌ عظيم

تاريخ الإضافة: 2014/12/08 | عدد المشاهدات: 1726
أقسم بالله العظيم: أن أكون في خدمة وطني سورية تحريراً من كل غدرٍ وخيانة وعدوان وإرهاب، ودفاعاً عن كلِّ ذرة تراب من تربته الطهور، ورعاية وعناية بحضارته العظيمة وتاريخه المجيد، وسعياً لمجدٍ ورِفعةٍ وعزّةٍ وكرامةٍ وسؤددٍ وازدهار. أقسم بالله العظيم: أنّ إسرائيل كيانٌ غاصب معتدٍ أثيم، لاحقّ له ألبتة في فلسطين ولا في سواها من الأرض العربية، وهو في اعتدائه الأخير على دمشق الشآم أكّد وثبّت هويته العدوانية الفاشيّة الإرهابية. أقسم بالله العظيم: أنّ مَن اعتدى على سورية شعباً وأرضاً وجيشاً ومقدّساتٍ وتراثاً وحضارة وتاريخاً وصناعة وزراعة وثرواتٍ ومستشفياتٍ ومدارس وجامعاتٍ وطلاباً وأطفالاً، من السوريين أو من العرب أو من الغرب أو من الجوار هم شركاء إسرائيل بل هم لإسرائيل عبيد وخدم وأدوات رخيصة. أقسم بالله العظيم: أنّ موعد النصر أيها السوريون الشرفاء بات قريباً وقريباً جداً، وستدور الدائرة على مَن خرّب ودمّر وشرّد وقتّل ونكّل واستباح وسرق، أفراداً كانوا أو جماعات، دولاً أم اتحادات، منظماتٍ أم مجموعات. أقسم بالله العظيم أخيراً: وأقسموا معي يا أبناء سوريَّة الأوفياء: أن نكونَ حصناً لسورية الوطن الغالي، وحماة لديننا الحنيف الرحموي الدين الذي يُيسّر ولا يُعَسّر، ويُبشّر ولا يُنفّر ويُطمئن ولا يُقلِق. حلب الخير 8/12/2014 د. محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق