آخر تحديث: الإثنين 26 تشرين الأول 2020
عكام


كلمة الشـــهر

   
الانتخابات الأمريكية

الانتخابات الأمريكية

تاريخ الإضافة: 2016/11/07 | عدد المشاهدات: 790

سألني مَنْ لَقَبه صحفي: ما رأيك بالانتخابات الأمريكية ؟!
فأجبته: فعلاً الأمر لا يعنيني، وليكن من يكون، بَيْدَ أنَّ لي مناشدة لمن سيكون، وهي:
التفتوا يا هؤلاء إلى الداخل، وأحسنوا إلى شعوبكم، وانشروا فيها العدالة والحرية والمساواة والأمانة والفضيلة والأمان والسَّلام، وتابعوا التطور العلمي النافع المفيد الذي يصبُّ في مصبِّ إنسانية الإنسان وتمتينها، ودعوكم في سياستكم الخارجية من التدخل السلبي وزرع الفتن ودعم الظالمين ولا سيما إسرائيل وغزو الدول التي لا ذنب لها إلا أنها لا تُعجَب بسياستكم. وليعلم الجميع في أمريكا وفي غيرها أني لا أقول هذا إلا بدافع الإنسانية أولاً والتي تجمعني بجميع سكان الكرة الأرضية أينما كانوا وحيثما حلُّوا.
وثانياً: لقد غدونا في عصر الاتصالات الرهيب أكثر قرباً من بعضنا، وأضحينا جيراناً بالفعل، يسمع ويعلم الواحد منا عن أخبار الآخر الكثير ولو كانا في الشرق والغرب، إذا فلنرعَ حقوق الجوار، وأهم هذه الحقوق هي الاحترام المتبادل وكفُّ الأذى والتعاون على شفاء المريض وكفاية المحتاج وإغاثة الملهوف ونصرة المظلوم والأخذ على يد الظالم.
وبعد هذا كله فلينجح من ينجح وليخسر من يخسر، وصلى الله وسلم على من قال: (الخلق كلهم عيال الله، وأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله)، والقائل: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه).
حلب
7 صفر 1438
7 تشرين2 2016
محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق