آخر تحديث: السبت 07 كانون الأول 2019
عكام


كلمة الشـــهر

   
الإيمان أركان

الإيمان أركان

تاريخ الإضافة: 2019/01/27 | عدد المشاهدات: 201

من قال إنَّه مؤمن فعليه التحقُّق بالإيمان، ولا يكون هذا التحقُّق إلا باستيفاء الأركان، والأركان: أن تؤمن بالله الواحدِ الأحد الفرد الصَّمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد. وأن تؤمن بالملائكة تلك المخلوقات النورانية التي لا تعصي الله ما أمرها وتفعل ما تؤمر، وهم ذوو وظائف ومهام متنوعة متعددة. وأن تؤمن بالكتب المنزَّلة من عند الله على رسله وآخرها القرآن الذي هو كلام الله المعجِز الموحَى به بواسطة جبريل عليه السلام على قلب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم المتعبَّد بتلاوته المحفوظ بالمصحف المبتَدئ بالفاتحة المختَتم بالنَّاس. وأن تؤمن برسله جلَّ وعلا وأنَّهم يوحى إليهم وقد أرسلهم الله إلى الناس ليقيم الحُجَّة على الناس وآخرهم وخاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم. وأن تؤمن باليوم الآخر يوم البعث والحشر والنَّشر والحساب والجزاء والثواب والعقاب والخلود .وأن تؤمن بالقدَر الذي يعني علمَ الله بك وبأحوالك، فما من صغيرةٍ ولا كبيرة فيك أو في الكون كلِّه إلا يعلمها وقد سجَّلَها في كتابٍ، وقدرته بعد علمه على الإيجاد والتنفيذ والخلق والإمداد وفق ما علمَ "سبحانه" وكتب وأحصى

فإن أنت جمعتَ هذه الأركان في صدرك بإقرار عقلك وقناعته فأنت المؤمن المطلوب، وإلا فهيا إلى التَّصويب والتصحيح. وعلينا أن نعلم أنه – أحياناً - نختصر هذه الأركان بالركن الأول (الإيمان بالله) وهذا صحيحٌ إن كان الأمر اختصاراً ولم يكن اقتصاراً، وشتَّان بين الاختصار والاقتصار. فاللهم آمَنَّا واتَّبعنا الرَّسول فاكتبنا مع الشاهدين يا رب العالمين.

حلب

27/1/2019

محمود عكام

التعليقات

عزالدين نابلسي

تاريخ :2019/01/27

آمنت بالله وملائكته وكتبه ورسله وبالقدر خيره وشره .

شاركنا بتعليق