آخر تحديث: السبت 13 أغسطس 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
الزكاة فريضة فلنؤدها

الزكاة فريضة فلنؤدها

تاريخ الإضافة: 2020/04/08 | عدد المشاهدات: 475

هي فريضةٌ على المسلم البالغ العاقل إذ يملكُ النِّصاب ويحولُ عليه الحول، والنِّصاب في المال مقداره: خمسٌ وثمانون غراماً من الذهب عيار 21 أو قيمته وقد فضل عن حاجات المالك الأساسية الضرورية من طعام وشراب ومسكن ولباس وتعلّم وتعليم، بالغاً ما بلغَت القيمة لهذا المقدار من الذَّهب من الليرات السُّورية، ولقد اعتمدنا الذَّهب دون الفضة لأن الذهب هو المعتمد عالمياً وهو أصل المعادن الثمينة التي اتخذت أثماناً عبر التاريخ، وقد أضحى معيار التضخّم العملة وقوتها الشرائية في مختلف بقاع الأرض، ومن ملك النصاب إذاً بالشروط التي ذكرناها أضحى غنياً يدفع الزكاة ولا تُدفع له. هذا رأينا، وهذا ما نفتي به والله أعلم.

واللهم إنا نستهديك لأرشد أمرنا ونسألك علماً ينفعنا.

حلب

8/4/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق