آخر تحديث: الجمعة 25 تشرين الثاني 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
الأضحى هذا العام

الأضحى هذا العام

تاريخ الإضافة: 2020/07/29 | عدد المشاهدات: 654

 

سبحان الله العليِّ الأعلى يفعلُ ما يشاء ولا يكونُ إلا ما يريد، وها نحن أولاء نشهدُ عيداً هذا العام على خلافِ ما كنا نتصوَّر أو نتخيَّل، ولكنَّه قطعاً ما كان إلا على مراده جلَّ شأنه، بل من ذا الذي كان منا في عامنا السَّالف ينتظر عيداً على هذه الصِّيغة في عامنا الرَّاهن، لعلَّ الناس اعتادوا بل ربما أَسَرتْهم العادة فصاروا أساراها وكادوا ينسون قدرةً مُطلقة من وراء ذلك كله تغيِّر العادات وتبدِّل الُّصور والمظاهر وفق علمٍ قديم، وفعلاً سبحانَ مَن كل يوم هو في شأن، وبناءً على ذلك يا أيها الإنسان: سلِّم واعتمد وتوكَّل وفوِّض وخذ الأسباب المشروعة واتِّخذها على أشدها، وإياك أن تنسيك قدرة المولى عز وجل عليها إنتاجاً لآثارها أو إيقافاً أو تعطيلاً، فيا ربنا كلُّ ما حلَّ بنا منك قَدَرٌ آمنا به ولبسنا ثوب الرضى في استقباله، والمهم رضىً منك يحلُّ علينا فقديماً عاهدناك وقلنا: إلهي أنت مقصودي ورضاك مطلوبي.

حلب

30/7/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق