آخر تحديث: الجمعة 25 تشرين الثاني 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
الإطار العام الأخلاقي للمعاملات المالية

الإطار العام الأخلاقي للمعاملات المالية

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 3072
سمعت منكم كثيراً عن ضرورة تغليف المعاملات المادية بلبوس الأخلاق, ولطالما تكلمتم عن ضرورة التخلق بالأخلاق الحسنة لمن يتعامل ويعمل. فما هو الإطار العام الأخلاقي للمعاملات المالية ? أجبنا والله يرعاك.


  الإجـابة
الإطار الأخلاقي للمعاملات المالية يتجلى في عدة أمور نذكرها وهي:‏ 1- النية السليمة الصالحة المتمثلة في ابتغاء الخير للإنسان نفسه بإعفافه عن الحرام وصيانته عن ذل السؤال, وابتغاء الخير للمجتمع والوطن والآخرين والناس جميعاً والكون كله.‏ 2- الخلق الحسن: من صدق وأمانة ووفاء بالعقود وحسن قضاء واقتضاء, وتجنب الفسق والغرر والتدليس ونحوه.‏ 3- التعامل في الطيبات وماهو نافع مفيد, والاعراض عن التعامل فيما هو خبيث وضار ومحرم, وهيهات أن يستوي في نظر المستثمر المسلم مشروع إعمار ومشروع قمار.‏ 4- أداء الحقوق دونما مطل أو تسويف, ونعني بالحقوق: كلها وتضم حقوق الله جل شأنه من زكاة وما شابه وحقوق العباد على اختلاف أوضاعها وأصنافها, تلك التي نشأت عن الالزام والالتزام المشروعين.‏ 5- تجنب الربا وكل العقود المماثلة والتي تنطوي على ظلم واستغلال وطغيان وقهر ومكر وخديعة.‏ 6- تجنب أكل أموال الناس بالباطل, فحرمة المال كحرمة النفس, فلا تأكلوا ياأيها الناس أموالكم بينكم بالباطل وبالاعتداء وبالافساد.‏ 7- تجنب الإضرار بالآخرين فالتاجر المسلم والمستثمر المسلم منافس شريف تحكمه في معاملاته قاعدة لا ضرر ولاضرار, وقاعدة: الضرر يزال وقاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح.‏ 8- الالتزام بالقوانين الوضعية في إطار سيادة الشريعة الإسلامية والفقه الإسلامي, حتى لا يضع الإنسان نفسه بمخالفة هذه القوانين تحت طائلة العقوبات الوضعية.‏ 9- الحرص على استراتيجية الاستقلال عن المستغلين والمعتدين سواء أكانوا دولاً مستعمرة أم أفراداً طغاة.‏ 10- العلم والمعرفة اللذان يؤسسان لعمل ومهنة ومعاملات صحيحة وسليمة شرعاً وعقلاً وعرفاً. فما بني على العلم بقي واستمر وما أقيم على جهل سقط وانهار وضاع وأضاع. ونسأل الله التوفيق.

التعليقات

شاركنا بتعليق