آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام


فـــتــــاوى

   
حكم الطلاق المعلَّق..

حكم الطلاق المعلَّق..

تاريخ الإضافة: 2023/02/27 | عدد المشاهدات: 742

في عام 2010 حصل خلاف بيني وبين أهل زوجتي، فحلفتُ عليها إن كلَّمتْ أهلها فهي طالق، وبعد حَلِّ المشكلة مع الأهل سمحتُ لها أن تكلِّمهم.

وفي العام 2012 سافرت زوجتي لزيارة أهلها، ثم حصلت بعض المشاحنات، فحلفت عليها إن لم تعد خلال مدة معينة فهي طالق، وقبل انتهاء المدة بيومين قلت لها: أنتِ حِلٌّ مما حلفت، ولك أن تعودي متى شئتِ.

وبعد ذلك حصل خلاف آخر، وكنت قد بيَّنت لها من أول زواجنا بأنها إن دخَّنت الأركيلة ففعلها هذا بمثابة فراق بيني وبينها، وهي حسب ظنِّها تعتقد بأنها إن دخّنت فستتحول الولاية عليها مني إلى والدها، وبناءً عليه قامت بذلك، فحلفتُ عليها يمينَ طلاق، وبعده بيومٍ أرجعتها إلى عصمتي، فلم يعجب ذلك أهل زوجتي وأمسكوها عني بحجة أنها قد حرمت علي.

فهل زوجتي بعد كل ما حصل تحلُّ لي، وهل يصحُّ لوالدها أن يمنعها عنّي، ولمن تكون الولاية للزوج أم للأب ؟


  الإجـابة

جواباً على أسئلتك المتعلقة "بالطلاق" وموقف الفقه الإسلامي حيال ما صدر عنك من "ألفاظ طلاق"، فإننا نقول وبالله التوفيق:

أولاً: ننقل لك ما قاله العلامة مصطفى الزرقا في "مشروع الأحوال الشخصية الموحَّد": (قد حان الوقت لإبطال تعليق الطلاق مطلقاً في جميع صور التعليق وأحواله، عملاً بالاجتهاد الذي لا يقبل الطلاق إلا مُنجَزاً غير مُعلَّق ولا مضاف، وهو ما نقله ابن القيم عن مجتهدي السلف منهم: شريح وعطاء وطاووس وأبو ثور وسواهم).

وبناءً عليه: فإن طلاقك زوجتك المعلق "2010" لا يقع ولم يقع، وكذلك طلاقك المعلق أيضاً "2013" والذي كان أول زواجكما المتعلق بالتدخين فيما بعد ودخّنت كما ذكرت، وبقي طلاقك الصريح "2014" على الهاتف فقد وقع رجعياً، ثمّ تمّت المراجعة قبل انتهاء العدة، وعادت زوجتك إلى عصمتك عودة شرعية، وهي الآن – حسب ما وردني في أسئلتك- زوجتك الشرعية شرعاً وقانوناً، وليس لها في هذه الحال إلا المتابعة اللهم إلا إذا كانت تبغي الانفكاك، فليكن ذلك عن طريق المخالعة الرضائية. نسأل الله التوفيق والوفاق لكل أسرةٍ مسلمة مؤمنة. والله – دائماً- من وراء القصد.

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق