آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام


خطبة الجمعة

   
النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم مَثَلُنا الأَعلى

النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم مَثَلُنا الأَعلى

تاريخ الإضافة: 2023/05/05 | عدد المشاهدات: 298

أمَّا بعد، أيها الإخوة المسلمون المؤمنون إن شاء الله:
عندما يُمتَحَنُ الطالب المتقدم لمدرسة المميزين والمتفوقين في العالم، في الدول الراقية، يُسأل السؤال التالي: هل عندك وهل لديك مثلٌ أعلى، ومن هو ? وأنا أستعير هذا السؤال لأسأل أبناء قومي، ولأسأل طلابنا وشبابنا ورجالنا ونساءنا: هل لك مَثَلٌ أعلى ؟ أعتقد أن الجواب سيكون بالإيجاب، نعم، لي مثل أعلى. سأقول له السؤال التالي: ومن هو ? أعتقد أيضاً أن الجواب سيكون من قبل المسلمين، من قبل الشباب، من قبل الرجال والنساء: مثلي الأعلى محمد صلى الله عليه وسلم، أعتقد أن الجواب سيكون هكذا، مثلي الأعلى هو الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم. لكنك يا أخي إذ تقول هذا وإذ تجيب بهذا الجواب فالقضية لا تقف عند الجواب، ولكن يحتاج الجواب إلى أدلة، إلى إثبات، إلى برهان، الطالب الذي ينتسب لمدرسة النوابغ في الغرب يُسأل عن المثل الأعلى ويُسأل عن براهين يقدمها بأنه فعلاً ينظر إلى فلان على أنه المثل الأعلى له، هذه البراهين هل تستطيع أن تقدمها أنت ? يا من تقول بأن مثلي الأعلى وبأن أنموذجي المحتذى هو النبي صلى الله عليه وسلم، هو محمد بن عبد الله ?
الدليل الأول: البرهان والإثبات الأول: هل أعلمتَ بهذا نفسَك ومَن حولك ? هل قلتَ لنفسك مثلي الأعلى يا نفسُ محمد صلى الله عليه وسلم، هل ذكَّرتَ نفسك صباح مساء بهذا ? وهل توجَّهتَ لأولادك ولطلابك ولجيرانك ولمن حولك في كل لقاءٍ، هل توجَّهتَ إليهم بحالك وقالك لتقول: مثلي الأعلى محمد صلى الله عليه وسلم، هل فعلتَ هذا ? هذا دليل وبرهان أول على صحة ادِّعائك بأنك تتَّبع، أو بأن مثلك الأعلى هو محمد صلى الله عليه وسلم.
البرهان الثاني: هل تذكر هذا المثل الأعلى باستمرار ? من كان له مثل أعلى أفاض في ذكره، عندما يكون لك ابنٌ في المغترب، أو عندما يكون لك صديق عزيز عليك في المغترب أعتقد أنك لا تمرر يوماً من دون أن تُودِع فيه ذكراً لهذا الذي غابَ عنك وأنت تحبه، وأنت تصادقه، فهل تذكر هذا المثل الأعلى في يومك، في نهارك مرةً أو مرتين أو ثلاث مرات ؟ هذا برهان آخر، ونحن عندما نتحدث عن مَثلنا الأعلى، عن النبي صلى الله عليه وسلم إنما يكون ذكره من خلال الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم: (إنَّ أولَى الناس) هكذا يقول عليه الصلاة والسلام: (إنَّ أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عَليَّ صلاة).
البرهان الثالث: هل تعرف هذا المثل الأعلى ? تصوَّروا لو أن طالباً قال للجنة الفاحصة بأن مثلي الأعلى (فلان) فقالوا له: حدِّثنا عن هذا الذي ذكرت. فقال: ليسَ عندي معلوماتٌ كافية عنه. كيف يكون هذا مثلك الأعلى وأنت لا تعرف عنه شيئاً، أو تعرف عنه النَّزر اليسير اليسير اليسير، هل عرفتَ هذا المثل الأعلى ? هل اطَّلعتَ على سيرته ? هل قرأتَ حياته ? هل تمثَّلتَ شخصيته ? هل نظرت إلى الكتب وهل قرأت الكتب التي تحدثت عن هذا المثل الذي تقول عنه بأنه مثلك الأعلى ? هل قرأتَ سيرته ? (أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون) مَثَلٌ أعلى ولا أعرفه ?! وأجهل سيرته ?! مثلٌ أعلى ولا أعرف كيف كانت حياته عليه الصلاة والسلام.

البرهان الرابع: هل تحفظ شيئاً أو بعضاً من أقواله بشكل مضبوط ومُوثَّق ? لو قلتُ لك حدِّثني، أو قل لي أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، عن مثلك الأعلى، النبي مثلك الأعلى عليه الصلاة والسلام أنت تقول ذلك، هاتِ حدِّثني، هاتِ أخبرني، هات قل لي أحاديث عن هذا النبي الأعظم، هاتِ بعضاً من أقواله بشكل مضبوط وبشكل مُوثَّق مُوثَّق، ولعلكم تسمعون من بعضكم، ونسمع منكم، وتسمعون منا أنَّ الواحد منا حينما يذكر حديثاً يكادُ يشير إليه بالمعنى، ويكاد يشير إليه بكلمات لا تمتُّ إلى اللغة العربية بِصِلة، ويقول في النهاية وقد سمعتُ هذا الحديث مرةً في صغري، أو سمعت هذا الحديث من التلفاز، أو سمعتُ هذا الحديث من وسائل التواصل الاجتماعي، هو لا يُلقي بَالاً من أجل أن يكون ضابطاً لللفظ ومن أجل أن يكون مُوثِّقا في النقل، هنالك كتب كثيرة جمعت الأحاديث النبوية الشريفة عدا الصِّحاح، هنالك كُتب مشهورة مُتداولة بين طلاب العلم، هنالك كتاب "رياض الصالحين"، وهنالك علماء كُثُر كتبوا أربعينيات، يعني ذكروا في كتبهم هذه أربعين حديثاً أو أكثر، وفي كتب أخرى مئة حديث، فهل أنت لديك بجانب القرآن الكريم أيها المسلم، هل لديك كتاب للحديث الشريف الصَّحيح الصَّحيح الصَّحيح ؟! أكرر، هل لديك كتابٌ تعودُ إليه، لا أقول كل يوم، لكن بين الفينة والأخرى، وبين الحين والآخر ? هل لديك هذا ? أعتقد من خلال ما أرى ومن خلال ما أصحب ومن خلال ما أصادق ومن خلال ما أعاشر، لا أرى هذا الذي أقول عنه، لأنني كما يُقال "من فَمك أُدينك" أنت الذي تقول بأنَّ مثلك الأعلى محمد عليه الصلاة والسلام، ولو أنك قلت غير هذا لما كان هنالك حاجةٌ لهذا الكلام الذي أقوله، لذلك يا إخوتي: براهين على هذا الادِّعاء إن أردتَ أن يكون ادعاؤك صحيحاً، فهيا أثبت من خلال هذه البراهين، وإلا راجع أقوالك، وراجع ادِّعاءاتك، حتى لا تكون من الذين يقولون ما لا يفعلون، وبالتالي القضية تكون خطِرة جداً في مستوى الدنيا وفي مستوى الآخرة، تكون خطرة جداً جداً حتى يؤثر ذلك على إنسانيتك، لأن الإنسان عادل، أهم صفة في الإنسان العدل، والعدل هو أن يعطي كل ذي حق حقه.
هذه هي البراهين، أما النتيجة إن كان مَثلك الأعلى محمداً عليه الصلاة والسلام وأثبتَّ ذلك بالبراهين، فما النتيجة التي ستحصل عليها ? ستقول لي ما النتيجة الطيبة الخيرة التي أحصل عليها عندما يكون مثلي الأعلى محمداً صلى الله عليه وسلم، وأثبت ذلك بالبراهين الأربعة التي ذكرتها، أقول النتيجة لهذا الادِّعاء ولهذا التحقق بهذا الادِّعاء، النتيجة أنَّ حُكمَ المحبوب، وحكم المقتدى به، وحكم المحتذى به يسري عليه، يسري على المؤتسي والمقتدي والمحتذي والمحب والمتبع، ما هو حكم المحتذى ? حُكمُ المحتذى: (فإنَّك بأعيننا) ستكون بعين الله مَرعِيَّاً، (فاصبر لحُكم ربك فإنك بأعيننا) هذا حكم المؤتسى به عليه الصَّلاة والسلام، فعندما تصدق وتتحقق في أن يكون هذا النبيُّ مَثَلَك الأعلى، إذاً سيسري عليك حُكمُ المؤتسى به على المؤتسي، وستكون مَرعِيَّاً بعين الله عليك، سيسري عليك الحكم: (ولسوف يعطيك ربك فترضى) يَسري عليك الحكم: (إنَّا فتحنا لك فتحاً مُبيناً. ليغفر لكَ اللهُ ما تَقدَّمَ من ذنبك وما تأخَّر ويُتِمُّ نعمته عليك ويهديك صراطاً مُستقيماً. ويَنصُرك الله نصراً عزيزاً)، (هو الذي أيَّدَكَ بنصره). هذه كلها أحكام سَرَت على المؤتسى به، على مثلك الأعلى الذي تَدَّعي، سَرَت عليه، فاذا تحقَّقتَ بهذا الادِّعاء سَرَى عليك الحكم، فكُنتَ مَحفوظاً مرعياً. هذه هي النتيجة، وهل تريد نتيجة أعظم من هذه النتيجة ؟! لذلك أقول في النهاية: فَكِّروا دائماً، وهذا سِرٌّ من أسرار النجاح، بل يكاد أن يكونَ السِّرَ الأكبر إن لم يكن لك مثل أعلى فلا قيمة لوجودك، أرأيت إلى أولئك، لقد تنبهوا وانتبهوا إلى هذه القضية فسألوا طلابهم، والله عَزَّ وجل قَبْلَهم أرادَ بنا الخير فقال في مُحكَم التنزيل: (لقد كان لكم في رسول الله أُسوةٌ حَسنة)، (واعلموا أنَّ فيكم رسول)، الله فاللهمَّ اجعلنا من الصَّادقين المتحقِّقين بهذا الذي نقول، اجعل المصطفى صلى الله عليه وسلم رُوحاً لِذواتنا من جميع الوجوه يا عظيم، أقولُ هذا القول وأستغفِرُ الله.
ألقيت في جامع السيدة نفيسة عليها السلام بحلب الجديدة بتاريخ 5/5/2023
لمشاهدة فيديو الخطبة، لطفاً اضغط هنا
https://fb.watch/kkPfPPlCtY/
ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب
https://www.facebook.com/akkamorg/
ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.
https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق