آخر تحديث: الجمعة 25 سبتمبر 2020
عكام


تعـــليقـــــات

   
مناشدة إلى الشعب العراقي

مناشدة إلى الشعب العراقي

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 3450

أيها الشعب العراقي : أناشدكم الله أن تلتقوا على الإسلام في مجاله الأوسع ، أناشدكم الله أن تتبنوا الإسلام في أقوالكم وسلوككم وأن تُرُوا الناس جميعاً أثر الإسلام فيكم ، وأثر حضارته في تصرفاتكم ، أناشدكم الله أن تجتمعوا في بوتقة الوطن على كلمة الحق وفعلة الخير ورفعة الفضيلة ، ونبذ التفرقة ، ومعاداة أولياء الشيطان ، وقرناء الرذيلة ، أناشدكم الله أن تحترموا كبيركم ، وتعطفوا على صغيركم ، وتعرفوا لعالمكم حقه ، أناشدكم الله أن تتابعوا الجهاد ضد الشر وأهله بإعانة الخير وأهله والجهاد ليس قتالاً فحسب ، وليكن همكم في جهادكم إرضاء الديان وبناء الإنسان وخدمة الأوطان ، أناشدكم الله أن يحب الواحد منكم ما يحب لنفسه ، أناشدكم الله أن تختاروا بقوة حاكمكم على أساس من تقوى الله وخبرة بالحياة وفهم للإنسان واطلاع على سنن الكون والواقع ونظافة اليد وسلامة القلب وسعة الصدر وحسن الخلق ، أناشدكم الله أن تحافظوا على بغداد – وقد آلمنا منظر بغداد – أن تحافظوا على بغداد الحضارة ، بغداد العلم ، بغداد الصمود في وجه الغازين النازيين الداخلين والخارجين ، أناشدكم الله رعايةً لجوار ، وإجارةً لمستأمَن ، وحرمةً لمُقدَّس ، وحباً لحقيقة ، وكراهيةً لزيف وباطل ، أناشدكم الله التحقق بما تدعونه عن أنفسكم في مساجدكم وجامعاتكم ومدارسكم ، أناشدكم الله أن لا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم ، وعاش في وطنكم ترعونه ويرعاكم وتخلصون له ويخلص لكم . وأناشد نفسي وأمتي وشعبي وحكومتي هنا : أن نكون أوفياء لأخُوَّة إيمانية ، وأن نكون معاً على قدم الصدق في تحقيق أمان الإنسان وأمنه ، وخيره ونفعه ، وأن نستجمع أمرنا في مواجهة التحديات الخارجية والداخلية ، لأن التحديات الخارجية ربما كانت انعكاساً عن التحديات الداخلية ، والتحديات الداخلية يجب أن تجابه أولاً . إذا سلم الداخل حسنت مواجهة الذي يأتي من الخارج ، إذا سلم البنيان من داخله حسنت المواجهة لعدو يأتي من خارجنا .

الدكتور محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق