آخر تحديث: الإثنين 15 يوليو 2024
عكام


أخبار صحـفيـة

   
مناجاة رمضان - جريدة الجماهير

مناجاة رمضان - جريدة الجماهير

تاريخ الإضافة: 2006/09/24 | عدد المشاهدات: 2166

نشرت جريدة الجماهير الصادرة بتاريخ: الأحد 24/9/2006  وفي صفحتها قلعة بلا أبواب مقالاً بعنوان: مناجاة رمضان 1427:

رمضان: أيها الشهر الكريم، أنت لوحة حَوَتْ كلَّ معالم الدين. وأنت مدرسة ضمَّت كافة مبادئ إعداد الإنسان القويم.
رمضان: أنت إطلالةٌ تبشِّر بعطاء، ومنارةٌ تدلُّ على مسار السعادة والهناء.
رمضان: يا شهرَ الصيام والقيام، والحرية والجهاد، ويا شهر التقوى ونقاء الفؤاد... الرحمةُ فيك جليَّة، والمغفرة نديَّة، والعتق من النار عطيَّة.
رمضان: مَن فرضَ الصيام فيك إلهٌ أحقُّ أن يُعبَد، ومن بلَّغنا عن الله الحقِّ صيامَك رسولٌ معظَّم مُحَمَّد، والدِّينُ الذي وسعك ركناً من أركانه لا شكَّ مؤكد.
قارنتك يا رمضان بأيام الصيام لدى آخرين، فوجدت الفرق واسعاً، والبونَ شاسعاً، فأين ثراهم مِنْ ثُريَّاك، وأين مداها - مهما كان - من علياك ؟
رمضان: أنعشتَ قلوبنا بقدومك، وطيّبتَ نفوسنا بهلالك، فطِبْ معطاءً، ولْنَطِبْ مبشَّرين بعطائك.
رمضان: أنت شهرُ حريَّة، وما قولُنا هذا إلا لأنَّ لكلِّ فريضةٍ فضيلةٌ تخيِّمُ عليها، وأهمُّ فضائل الصوم حريَّة. وهل الحرية إلا خلاصٌ من هوى وهَوان.
رمضان يا شهر الصيام: معانيك أبعدُ مِن مدَى حروفك، فالصادُ في صومك صبرٌ، والواو فيه وقاية، والميم مساواة ومواساة ومغفرة.
رمضان: شهرُ الوحدة أنت، وهل وحدةُ الإنسانية إلا وقوفٌ موحَّد على أرض مشتركاتها ؟! فما أكثرَ ما تجمع عليه الصائمين يا رمضان مِنْ مشتركات. فيا أيها الصائمون اتحدوا.
رمضان: لله درُّك مِنْ معمِّق للمسؤولية فينا... المسؤوليةِ عن الكلمة، والمسؤوليةِ عن الوقت، والمسؤوليةِ عن الآخر، والمسؤوليةِ عن الوطن والأرض والعرض.
رمضان: أنت شهر المقاومة لنَزغِ شيطانٍ إنسانيٍّ أو آخرَ جنيٍّ، فبوركتَ مِنْ ظرف مُؤدِّب مُهذِّب، ونسألُ اللهَ أن نكون خلالك وبعد رحيلك من المتقين.
رمضان: فيك نزلَ القرآن، والقرآنُ كتابُ الله للإنسان، يجد فيه الأخيرُ وصْفَه ووظيفته، فيهتدي ويقتدي بمن نزلَ عليه القرآن ليكون على خط اتباع الكمال.
رمضان: أنت للجهاد عنوان... لجهادِ الفساد والطغيان والعدوان ومقاومة الآثم والباغي والشرير.
وعلى طول أيامك ينادي ذاك المنادي العظيم: يا باغيَ الخير أقبل ويا باغيَ الشر أقْصِر.
رمضان: يا شهرنا الغالي عليك السلام، وافداً وزائراً ومقيماً وراحلاً.
اذكرنا عند ربك مع مَن لهم بصمةُ تقوى وهدى في أيامك وساعاتك ودقائقك وثوانيك.
اذكرنا صائمين مُحتسبين، وها نحن نغتنم شهودك فندعو ربَّنا وربَّك:
اللهمَّ اجعلنا من عُتقائك منَ النار، ومن عُتقاء شهر رمضان، وأدخلنا الجنةَ من باب الريَّان بسلام، اللهم سلّمنا لرمضان، وسلّمْ رمضان لنا، وتسلَّمه منَّا مقبولاً، يا أرحم الراحمين.
 

لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضعط هنا

التعليقات

شاركنا بتعليق