آخر تحديث: الثلاثاء 28 مايو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
فضل إصلاح ذات البين

فضل إصلاح ذات البين

تاريخ الإضافة: 2008/05/08 | عدد المشاهدات: 2455
فضيلة الشيخ: أريد منكم كلمة عن فضل إصلاح ذات البين, فأنا أعاني من سوء علاقة بين عائلتنا وعائلة أخرى قريبة, عسى إذا قرأ بعضهم ما تكتب يرعوي، وشكراً لكم.


  الإجـابة
الخميس: 8/5/2008 إصلاح ذات البين فضيلة عظيمة، بل تأتي في رأس قائمة الفضائل، وتعد من أجلِّ القربات والعبادات, قال صلى الله عليه وسلم: (ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ قالوا: بلى يارسول الله. قال: صلاح ذات البين، فإن فساد ذات البين هي الحالقة, لا أقول تحلق الشعر ولكن تحلق الدين) رواه أبو داود والترمذي. وإصلاح ذات البين أمر واجب وجهد مبرور مشكور حتى يعود المسلمون إلى الحال المطلوب أن يكونوا عليها وهي: (مثل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى). رواه البخاري. بل على المؤمن أن ينظر إلى أخيه المؤمن كما ينظر إلى نفسه, وقد قال صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه) رواه البخاري. وكل ما يؤثر سلباً على هذه الحال مرفوض ومذموم ومحرم, من حسد وسب وتشهير وتفسيق وشتم وتحقير واعتداء وغيبة ونميمة واتهام وهجر وقطيعة, فمن هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حسب ما جاء في سنن أبي داوود. وإصلاح ذات البين إحدى أهم مهام الانسان المؤمن الواعي فهو بهذه الفضيلة يجعل المجتمع متماسكاً متراصاً متعاوناً, ويحصل في نفس الوقت الأجر العظيم والثواب الكبير عند الله جل شأنه. فيا أيها المسلمون وياأيها المؤمنون وياأيها المواطنون لاتختلفوا واتفقوا واسمعوا نصيحة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حين قال: (لا تختلفوا فإن من كان قبلكم اختلفوا فهلكوا) رواه البخاري.. وحين قال أيضاً: (لاترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض) رواه البخاري. فاللهم أصلح ذات بيننا وألف بين قلوبنا.

التعليقات

شاركنا بتعليق