آخر تحديث: الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020
عكام


أخبار صحـفيـة

   
كتاب في التنوير.. من مقولات الفكر الإسلامي/ جريدة الثورة

كتاب في التنوير.. من مقولات الفكر الإسلامي/ جريدة الثورة

تاريخ الإضافة: 2008/11/21 | عدد المشاهدات: 3012

نشرت جريدة "الثورة" الصادرة في دمشق بتاريخ 21/11/2008 وفي صفحتا (دين ودنيا) دراسة عن كتاب (من مقولات الفكر الإسلامي) للدكتور الشيخ محمود عكام، وفيما يلي نص الدراسة:

كتاب في التنوير.. من مقولات الفكر الإسلامي رؤية جادة لموضوعات هامة

قليلة هي الدراسات الإسلامية التي تلامس القلب والعقل الإنساني بأسلوب فيه الكثير من المحاجة البسيطة, والتي تسعى إلى شدّنا للدين, ليس بتساهلها ولكن بقوة حجتها.

الكتاب الذي أصدره الباحث الدكتور محمود عكام (من مقولات الفكر الإسلامي) واحد من هذه الدراسات التي ينسحب عليها هذا الحكم, فمن خلال مقولاته التي طرحها في هذا الكتاب يحاول باحثنا جاهداً أن يكشف عن الجوهر, جوهر النص بما يحمل من أفكار, وليس عظات وأوامر ونواهي فحسب, فهو في قراءة (مقولاته) يرى أن النشاط العقلي - عمليات التفكير - يشجب أن لا تتوقف ما دام النص مفتوحاً للقراءة.‏

توزعت مقولات الكتاب على ثمانية وعشرين فصلاً ( مقولة ), كل واحدة منها تتناول قضية تفتح حواراً. نذكر منها:‏

1- الحضارة مفهوماً إسلامياً.‏

2- رؤية أولية لتفعيل دور الإسلام في الغرب.‏

3- هل الديمقراطية مطلب إسلامي ?‏

4- الفكر الإسلامي والنهضة.‏

5- دور الدين في التحرر القومي: الصراع العربي - الإسرائيلي نموذجاً.‏

6- الثورة الإسلامية في إيران.‏

7- أهل البيت أمن من الزيغ وأمان من الضلال.‏

8- علي المرتضى عليه السلام بين الثناء والولاء.‏

9- ثورة الحسين ثورة الإنسان على الطغيان.‏

10- التحكيم في الفقه الإسلامي.‏

11- رؤية حول الاستنساخ والإنسان.‏

12- الإسلام والمخدرات.‏

13- الإسلام والموسيقا.‏

في مقولته عن (الإسلام والموسيقا) يقول: "إذا كانت الموسيقا تعني: النغمات الموزونة التي يترقرق فيها الصوت الحسن, الحامل للكلمة الطيبة النافعة المنتجة, فما أروعها إذاً من صيغة يتبناها العقل المتدين والدين المتعقل".‏

موقف جريء ومن مفكر إسلامي لا ينظر نظرة (دوغمائية) جامدة إلى الدين, بل هو ينظر نظرة فاحصة تفاعلت مع النص بشقيه, محاولة تبسيط الأوامر والنواهي التي فيه, بما يقرّب ما بين الناس وبين دينهم. هو لا يفتي, هو يدرس ويحلل ويصل إلى استنتاجات تزيد من ثقة البشر بربهم.‏

في مقولته (هل الديمقراطية مطلب إسلامي?) نرى أن الباحث الدكتور محمود عكام يحاول أن يكون أكثر إحاطة وقوة في الرد على هذا السؤال: إن الإسلام ليس فقط ما سجله الفقهاء السابقون واللاحقون من أحكام ومعارف, بل هو كل ما يراه العقل حسناً, وما يحكم الذوق السليم بالخيرية, وما يؤكده العلم الصحيح من حقائق الإسلام خير مؤكد ونفع موثق, ولا عليك بعدها من سعي لوصل هذا بظواهر النصوص.‏

من مقولات الفكر الإسلامي - بحث قرأ فيه المؤلف النص, فسَّره في حدود المنطق, ربما لامسه بشيء من الفلسفة, لكنه بقي منطقياً, بقي في الواقع حتى لا يدخل في التجريد خصوصاً وأنه يناقش مقولات, ولا يناقش نظريات. المقولات هي موجودات نختلف فيها وعليها, في تفسيرها وفي تطبيقها, وهو في مقولاته يحاول أن يصل إلى ما انقطع بيننا وبين ما استعصى علينا فهمه من النص لقلة بحثنا أو تقييدنا عقلنا حتى لا يجتهد, فالحكم عند الدكتور العكام إذن هو وصل موضوع تمّ بتره, إعادة الحياة إليه, وهو إنما يأخذ حكمه لا على أنه قطعي (هو يجتهد) مستنداً إلى النص القرآني والنص النبوي, ولا على أنه حكم فرضي لأنه لا نقاش ولا حوار (لا جدل) فيه, ولا على أنه حكم يقيني تحصّل بالحجة. في مبحثه المقولات هو يخرج من إطار المنطق الصوري المحض, هو ليس ذلك السلفي الذي يتدثر بالتراث عندما يهاجمه البرد, برد الطغاة الذين يجيّرون النص لخدمة أهدافهم ومآربهم الدنيوية, هو يذهب إلى النص ليس محتكماً فحسب, بل ليستنبط منه باجتهاده, بالمنطق المعرفي الاستدلالي الأحكام التي تهوّن علينا مصيبة ألمت بنا, وهو يليّن القلب ولا يقسّيه.‏

لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

 

 

التعليقات

احبك

تاريخ :2008/12/26

مووووووووضوع رائع

شاركنا بتعليق