آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
واجبات الآباء نحو الأبناء

واجبات الآباء نحو الأبناء

تاريخ الإضافة: 2008/11/23 | عدد المشاهدات: 1910
أستاذنا الأكرم الله يشهد أننا نستفيد من هذه الزاوية ونتابعها، وأنا أطلب منك اليوم أن تذكر لنا ما يجب أن تكون عليه العلاقة من الأب بأولاده ولك دعاؤنا بالتوفيق.


  الإجـابة
الأحد 23/11/2008 أما علاقة المسلم بأولاده فتحكمها الأمور التالية:‏ 1- عليه أن يدرك مسؤوليته الجادة والعظيمة تجاه أولاده: وهاهو الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته, الأمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها..." متفق عليه.‏ 2- يربيهم بإحسان: يتحبب إليهم ويعطف عليهم، ويجعل من طاعتهم إياه طاعة قائمة على الاحترام والحب والتقدير بدلاً من العنف والقهر والكبت، وخيركم خيركم لأهله ولعياله، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم و "من لا يرحم لا يرحم" متفق عليه.. ويقول أنس متحدثا عن علاقة النبي صلى الله عليه وسلم: "ما رأيت أحداً أرحم بالعيال من رسول الله" رواه مسلم... وجاءه يوماً أعرابي فقال: أتقبلون صبيانكم فما نقبلهم, فقال الرسول: "أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة" رواه البخاري.‏ 3- ينفق عليهم بسخاء وطيب نفس، ولعل هذا من أفضل ما ينفقه الإنسان بشكل عام فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك، أعظمها أجراً الذي أنفقته على أهلك" رواه مسلم.‏ ولا يفرق في الحنو والنفقة بين البنين والبنات، وإلا فهو ظالم ومسيء، وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم أيضاً: "اتقوا الله واعدلوا في أولادكم" متفق عليه.‏ فليتابع الآباء شعورهم بمسؤوليتهم تجاه أولادهم وتنفيذهم لهذا الذي تفرزه هذه المسؤولية حتى نحصل على مجتمع معطاء كريم نبيل. والله من وراء القصد.‏

التعليقات

شاركنا بتعليق