آخر تحديث: السبت 25 يونيو 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
فريضة الفرائض، وفضيلة الفضائل

فريضة الفرائض، وفضيلة الفضائل

تاريخ الإضافة: 2009/02/12 | عدد المشاهدات: 3488
فضيلة الشيخ الدكتور محمود عكام: ما هي برأيكم فريضة الفرائض وفضيلة الفضائل ؟ وبالتالي علينا جميعاً أن نقوم بها دون هوادة أو تقصير ودمتم ذخراً.


  الإجـابة
الخميس 12/2/2009 أخي السائل جزيت خيراً أولاً. وثانياً: فإني أرى أن هذا الذي تتحدث عنه هو العلم والعلم فقط، فما ثمة فريضة أهم منه، وما ثمة فضيلة أرقى منها، ولذلك قال ربنا جل شأنه: (إنما يخشى الله من عباده العلماء) ودعا نبيه صلى الله عليه وسلم إلى الاستزادة منها دائماً وأبدا،ً فقال: (وقل رب زدني علماً) فالعلم السبيل الوحيد للتطور والحضارة والازدهار والتعامل الصحيح مع المعطيات والحقائق الدنيوية والأخروية والمادية والمعنوية. ونعني بالعلم كله دون تمييز بين اختصاص واختصاص، وهو أصل الجهاد، فمن خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقال علي كرم الله وجهه: "العالم أعظم أجراً من الصائم القائم الغازي في سبيل الله" والعلم هو الفرض المستمر دائماً من اللحظات الأولى إلى اللحظات الأخيرة، فقد قيل لعبد الله بن المبارك: "إلى متى يحسن للمرء أن يتعلم ؟" فقال: "ما دام يقبح عليه الجهل". وقال أيضاً: "ما دامت تحسن به الحياة"، وقال الشاعر:‏ العلم زين وتشريف لصاحبه فاطلب هديت فنون العلم والأدبا‏ يا جامع العلم نعم الذخر تجمعه لا تعدلن به دراً ولاذهبا‏ وعلى العالم أن يضع علمه في خدمة الإنسان وخير الإنسان ونفع الإنسان والمجتمع والأرض كلها والكون كله، ولذلك قيل: "العلم ما أورثك الخشية من الله تعالى، والعطف على عباده، والرحمة بهم والإحسان إليهم" ولطالما رددنا ونحن صغار: "بالعلم ترقى الأمم، وبالأخلاق تسود".

التعليقات

شاركنا بتعليق