آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
وسائل الخلاص من سوء الأخلاق

وسائل الخلاص من سوء الأخلاق

تاريخ الإضافة: 2010/05/30 | عدد المشاهدات: 3036
فضيلة الأستاذ الدكتور: دلني على ما به أستخلص من سوء خلقٍ ألمَّ بي، واللهَ نسأل أن يجزيك عنا كل خير.


  الإجـابة
الأحد 30/5/2010 نعم أخي السائل، كلنا بحاجة إلى ما ذكرت، وها أنذا أعرض أمام ناظريك الوسائل التي بها نتخلص من سوء الخلق، فإليكها:‏ 1- الاعتقاد بأن ثمة تلازم بين سوء الخلق وفساد العقيدة، وأن العقيدة لا يمكن أن تكون سليمة مع فساد الخلق وسوئه، فلا إيمان لمن لا أمانة له ولا إيمان لمن لا عهد له، ولا ... كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم. 2- الدعاء والمجاهدة: فمن جاهد نفسه واجتهد في التخلص من سوء الخلق أفلح، وليُكثر من الدعاء مع المجاهدة والتربية، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو ويقول: "اللهم اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت" رواه مسلم. 3- التفكير في عواقب سوء الخلق الوخيمة: فالغيبة عاقبتها قطيعة وعذاب، والنميمة خديعة ووبال، والظلم ظلمات، والحقد حسرات، والغل آلام، و .. 4- الترفع عن الدّنايا وعدم مقابلة السيئ بالسوء، بل الإعراض عنه، فقد قال تعالى: (خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين). ويروى أن رجلا أسمع ابن هبيرة كلاماً سيئا فأعرض عنه ابن هبيرة، فقال الرجل الشاتم: "يا ابن هبيرة إياك أعني"، فأجابه ابن هبيرة: "وعنك أعرض". 5- التغاضي والتغافل: فقد قال صلى الله عليه وسلم: "من أتاه أخوه متنصلاً فليقبل منه ذلك محقا كان أو مبطلاً، فإن لم يفعل لم يرد علي الحوض" رواه الحاكم وصححه، ورضي الله عن الإمام علي حين قال:‏ وما من عمىً أغضي ولكن ربما تعامى وأغضى المرء وهو بصير أصبّر نفسي باجتهادي وطاقتي وإني بأخلاق الجميع خبير‏

التعليقات

شاركنا بتعليق