آخر تحديث: الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
عكام


أخبار صحـفيـة

   
يا أهل بلاد الشام/ جريدة الجماهير

يا أهل بلاد الشام/ جريدة الجماهير

تاريخ الإضافة: 2012/01/12 | عدد المشاهدات: 2295

نشرت جريدة "الجماهير" في عددها الصادر بتاريخ الخميس 12/1/2012 وعلى صفحتها الأخيرة مقالاً للدكتور الشيخ محمود عكام بعنوان: (يا أهل بلاد الشام)، وفيما يلي نص المقال:

يا أهل بلاد الشام

يا أهل بلاد الشام:  هبوا جميعاً لنصرة الخير، والخير يكمن في دينكم الحق فانتصروا له، وأعيدوا إليه رونقه وألقه، ومساره وحقيقته، فدينكم قوامه: عبودية الحق، وإرادة الخير والنفع للخلق، وما ثمة في الدين غير هذا. والعبودية: عرفان وتوحيد ومحبة، وإرادة الخير: احترام وتكريم وبذل وعطاء ومخالقة بخلق حسن.
يا أهل بلاد الشام: مَنْ لم يرَ الله قبل الفعل وبعده وعنده فليس بمسلم، ومَنْ لم يجدِ الله قبل القول وبعده وعنده فليس بمسلم أيضاً، ومن لم يشهد الله قبل الأشياء وعندها وبعدها فليس بمسلم، فهل تفعلون هذا ؟!!
يا أهل بلاد الشام: كونوا على يقين أن المحنة تفرز منحة إذا ما صبرتم وصدقتم وتبتم وأخذتم بالحقائق ويئستم مما في أيدي الخلائق، وأزلتم من بينكم وبين الحقيقة العوائق.
يا أهل بلاد الشام: مَنْ وجد نفسه غِنم، ومن فقد نفسه وأضاعها خسر، ومَنْ عرف نفسه فقد عرف ربه، ومَنْ جهل نفسه فقد ابتعد عن ربه، فاعرفوا مَنْ أنتم، ولا تهونوا، وتأكدوا من هويتكم ولا تستكينوا، واجتهدوا في الطمع بربكم وحاذروا الطمع بالدنيا.
يا أهل بلاد الشام: اللهَ الله في الدماء، احقنوها، واللهَ الله في الأعراض، صونوها، والله الله في الأموال فلا تهدورها، والله الله في الأوطان احموها وابنوها، والله الله في أنفسكم اتقوا الله فيها.
يا أهل بلاد الشام: موتوا عن أنفسكم وشهواتكم، واحيوا بربكم وإيمانكم، وفكِّروا بمآلكم وأن لكم موقفاً بين يدي الله، فماذا أنتم قائلون آنئذ. تحققوا بالمعرفة والإخلاص والعمل الصالح والخلق الحسن تسودوا وتقودوا وإلا... وستذكرون ما أقول لكم.

يا أهل بلاد الشام: سلام عليكم بما نُصحتم ونَصحتم ونِعم عقبى الشام.

لقراءة النص من المصدر، لطفاً اضغط هنا

التعليقات

شاركنا بتعليق