آخر تحديث: الثلاثاء 17 مايو 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
لَن تَنالُوا البرَّ حتَّى تُنفِقُوا مما تُحبُّون وما تنُفقوا من شيءٍ فإنَّ الله به عليم

لَن تَنالُوا البرَّ حتَّى تُنفِقُوا مما تُحبُّون وما تنُفقوا من شيءٍ فإنَّ الله به عليم

تاريخ الإضافة: 2018/06/16 | عدد المشاهدات: 679
New Page 1

نعم، البِرُّ جِماعُ الخير، فهَل أنتم قادرون على نَيْله ؟! إذاً: هيَّا فأنفقوا الذي تُفضِّلون وتَختارونه لأنفسكم من المال والطعام واللباس والكَلام وسائرِ العطاء المادِّي وغير المادِّي، والإنفاقُ تقديمٌ ابتدائي من غيِ ما مقابلٍ سابقٍ أو لاحق، ولا تظنَّن أنَّ إنفاقَكُم الشَّيء أو الأشياء وزعمَكم أنَّه مما تُحبون يعني أنَّكم حقَّقتم المراد، بل عليكم أن تُدركوا تماماً أنَّ الذي يحكُم على ما تُنفقون أنَّه مما تُحبون هو العليُّ الحكيم الخلَّاق العظيم الذي يعلمُ السرَّ وأخفى، والَّلقب والصِفة المرجوُّ الاتِّصاف بها (البرّ) هو – أعني المولى – مَنْ يمنحُكم إيَّاها في الدُّنيا والآخرة عبَر وسائلَ قدَرية لا يعلمُ مسالِكَها ومَساراتِها ومُنطلقاتِها إلا هو جلَّ شأنُه: (اقرأ كتابَك كفَى بنفسِك اليومَ عليكَ حَسيباً). فيا أيها الناس: هلمُّوا إلى العَطاء من أفضل ما لديكم لذويكم ولأرحامكم ولجيرانكم ولمواطنيكم ولكلِّ النَّاس الذين تُعطونهم، فالله تعالى طيِّبٌ ولا يقبلُ إلا طيِّباً، والطيِّب هو الأفضلُ من كلِّ النَّواحي كسباً ونوعاً وجنساً وتعلُّقاً.

حلب

16/6/2018

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق