آخر تحديث: الجمعة 21 يناير 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
رويدَكم أيُّها التجار

رويدَكم أيُّها التجار

تاريخ الإضافة: 2020/04/12 | عدد المشاهدات: 550

لقد أتعبتُم الناسَ سواكم فاحتكرتم، وربحتم ربحاً فاحشاً، وبدَّلتم عُملةَ وطنكم وأقبلتم على التِّجارة بأقواتِ الناس من غير عناية أو رعاية، وقصَّرتم في دفع الزكاة والصدقات والهبات، فماذا بعد ذلك أنتم فاعلون ؟!

 هيا يا هؤلاء إلى الصدق فتحقَّقوا به، وإلى الأمانة فاسلكوا سبيلها، وإلى التَّيسير على الناس فاتبعوه، وإلى الإنفاق في وجوه الخير فمارسوه.

هيا فالأوانُ أوانُ أجر كبير وثواب عظيم، والله في عونكم ما دمتم في عون إخوانكم ومواطنيكم، وأنا هنا لا أعمم لأن فيكم تجاراً صدوقين تُقبَّل أياديهم، فكونوا جميعاً كذلك يا هؤلاء. وفقكم الله لخدمة البلاد والعباد ووفقنا جميعاً للتعاون على البر والتقوى، والعاقبة – في النهاية – للمتقين.

حلب

12/4/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق