آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
أيُّها الصَّائمون مهلاً

أيُّها الصَّائمون مهلاً

تاريخ الإضافة: 2021/04/15 | عدد المشاهدات: 198

 

تمهَّلوا في الطَّعام والشَّراب، والتَّمهل هنا ترشيد وتقنين، ووفِّروا وما توفرونه تصدَّقوا به، وحينها فأنتم – حقاً – صائمون، وإلا فما فائدة الصيام والواحد منا يأكل مساءً حتى أقصى الشّبع ثم يبقى يتناول بين الفَينة والفينة ما حَلا وطَاب إلى أن يَحين السّحور لتبدأ رحلةُ الطَّهي والتحضير من أجل ملء مساحة الاحتياط وهي غير موجودة أصلاً، ألا ما أعجبَ هذا الصِّيام ؟ !!

لذاك قلتُ: يا أيها الصائمون: شهر رمضان شهر التوفير والتكديس والتخزين: توفير الحسنات وتكديس الثَّواب وتخزين الأجور لنعوِّض بها ما يمكن أن ينقص منا في الشهور الأخرى. وهو أيضاً شهر توفير المال الذي كنا ننفقه في غيره على الأطعمة والأشربة واللقاءات لنعود بهذا الذي وفَّرنا على مساكين مجتمعنا وفقرائه ومحتاجيه. فرمضان – في النهاية – شهرُ الرحمة والمغفرة والمواساة والعطاء والجهاد، فتحقَّقوا أثابكم الله.

حلب

2 رمضان 1442

14/4/2021

الدكتور محمود عكام


ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب 

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق