آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021
عكام


خطبة الجمعة

   
بَراهينُ محبة النبي صلى الله عليه وسلم - 2 -

بَراهينُ محبة النبي صلى الله عليه وسلم - 2 -

تاريخ الإضافة: 2021/06/25 | عدد المشاهدات: 160

أما بعد، فيا ايها الإخوة المؤمنون المسلمون:

قلنا لكم في الأسبوع الماضي يومَ سَألنا عدداً من الطلاب عن أحبِّ الناس إليهم ؟ قال بعضهم: أبي وقال بعضهم: أمي وقال بعضهم: أخي، وقال بعضهم: صديقي، وقام أصغرهم ليقول لي: أحبُّ الناس إلي يا سيدي هو سيدي وسندي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد سمعت منك حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول فيه: (لا يؤمنُ أحدُكم حتى أكونَ أحبَّ إليه من والده وولده ومن النَّاس أجمعين). وقلنا إن براهينَ محبتك أنتَ أيها المسلم النبيَّ صلى الله عليه وسلم متعددة، ذكرنا بُرهانين اثنين، أما الأول فالتعرف عليه صلى الله عليه وسلم، وأما الثاني فتعظيمه والشوق إليه وإلى لقياه وإلى رؤياه، وها نحن اليوم نكمل الأدلة والبراهين فيما إذا كنت تَدَّعي حُبَّ النبي، فهل لديكَ مثل هذه البراهين.

البرهان الثالث: تقديمُه للناس كافةً على أنه الأُنموذج الأعظم الذي يُحتَذى في مُختَلف شؤون الحياة: فهل أنت أيها المحب للنبيِّ صلى الله عليه وسلم تُقدِّم النبي للعالم كله على أنه الأنموذج الأعظم في مختلف شؤون الحياة لأنَّ الله قدمه كذلك، أو لم يقل ربنا جَلَّت قدرتُه: (وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين) ولم يقل ٍلفئة أو لنوعٍ أو لجنسٍ أو لجغرافية خاصة بل قال للعالمين، وقال أيضاً: (وما أرسلناك إلا كافةً للناس بشيراً ونذيراً) فما الذي يُؤخرك يا أيها المحبُّ عن تقديم هذا النبي صلى الله عليه وسلم على أنه الأنموذج الأعظم، قدِّمه فإن العالمَ اليوم يبحث عن أُنموذج، ولن يجدَ العالم بعد بحثٍ طويل أُنموذجاً أعظمَ وأفضلَ من محمد صلى الله عليه وسلم من أجل أن يُتَّبع وأن يُقتَدى به ويُؤتَسى به. أوليسَ النبيُّ نفسه قال: (أنا سيِّدُ ولد آدم) فيا أبناءَ آدم أتريدون أنموذجاً أعظم، بل الأعظم ؟! إنَّه محمد صلى الله عليه وسلم، فيا أيها المؤمنون بمحمد: قدِّموا محمداً للناسِ كافة ولا تخجلوا ولا تتأخروا في كل الميادين، على مختلف الصُّعد، في ميادين الاجتماع والتربية والأسرة والقوانين والحب والعبادة، قدِّموه فهو الأعظم وهو الأكبر وهو الأقدر على أن يكونَ المتبوع صلى الله عليه وسلم. لا أريد أن أُكثِر من الاستشهادات التي جاءت من قِبل منصفين، وهم في الظاهر غير مسلمين، اقرؤوا كتابَ يسمى  }قصة الحضارة{ لرجل غربي يدعة "وِل ديورانت" يقول هذا الرجل في كتابه: "إذا كانت العظمةُ تُقاس بما للعظيم من آثار عظيمة فإنَّ مُحمداً يستحقُّ بجدارة أن يكونَ أعظمَ عُظماء التاريخ على الإطلاق". قال لي في يومٍ من الأيام رجلٌ أمريكي أسلم - والله على ما أقول شهيد - قال لي: لن نسامحكم. قلت له: لم ؟ قال: نحن لم نبخَل عليكم فصدَّرنا لكم الآلات والصناعات والاختراعات، لكنَّكم بخلتم أن تُقدِّموا لنا محمداً صلى الله عليه وسلم، لم تقدِّموه لنا عَبْرَ السُّلوك ولا عَبْرَ المعرفة ولا عَبْرَ القراءة والكتابة والتصنيف، وإنما اختَصَر تقديمكم محمَّداً فيما بينكم، أنتم وأصبحتم حولَ بعض قضاياه مختلفين، هل يُخطئ ويُصيب ؟ هكذا تعاملتم مع محمَّد، هل يُخطئ ويُصيب، لماذا تزوَّج كذا، لماذا فعل كذا في غزوة بدر، لماذا استشار أصحابه ؟ محمَّد ليسَ من أجل هذا، محمد يجب أن يُقدَّم على أنه الشخصية المثلى التي لا تُقارَن ، لكننا قصَّرنا.

البرهان الرابع: الاتِّباع عن علمٍ وحُب: وأنا لا أريد الإنشاء بقدر ما أرغبُ في الإبلاغ والتبليغ. أقول: الاتباع عن علمٍ وحُب، نريدُ متبعين للنبي صلى الله عليه وسلم عن علم، كما قال مرةً الصديق أبو بكر رضيَ اللهُ عنه يومَ قيل له في قصَّة الإسراء والمعراج: انظُر ما يقولُ صاحبك ! قال: "إن كانَ قالها فقد صَدَق"، إن ثبتَ هذا الأمر عن النبي صلى الله عليه وسلم فعَلى العينِ والرَّأس من دون مُناقشةٍ ولا جِدال ولا أخذٍ ولا رَد، هو الأُسوة فوق القدوة، ولقد قالَ ربُّنا عزَّ وجَلَّ: (لقَد كانَ لكُم في رسولِ الله أُسوةٌ حَسَنة) ولم يقُل قُدوة. لأنَّ الأسوة فوق القدوة، القُدوة تعني أنك اقتنعتَ بعقلك في قِياديَّة هذا الإنسان، اقتنعتَ به قائداً، أما الأُسوة فاقتناعٌ بالعقلِ بقيادة هذا الإنسان ومع الاقتناعِ حُب، أحببته واقتنعتَ به، وهذا هو الفرقُ بين القُدوة والأسوة. (لا يؤمنُ أحدُكم حتى يكونَ هواه تَبَعاً لما جئتُ به).

البرهان الخامس: إكثارُ الصَّلاةِ عليه صلَّى الله عليه وسلم: وهنا اسمحوا لي أن أتوجَّه إلى الشَّباب بشكلٍ خاص، وإلى الناس الذين يعملونَ في مُختلف شؤون الحياة من أطباء ومهندسين وقُضاة وشيوخ ومدرسين ومعلمين، يُقال: "من أحبَّ شيئاً أكثرَ من ذكره"، أن تصليَ عليه، فهل أنتم يا شباب اتخذتم ورداً لكم بالصلاة على النبي كذا مرة، وأنا لا أقولُ لكم في كلِّ يومٍ ألفَ مرة ولا أقول مئة مرة، ولكن صلوا على النبي من أجل أن يَنتعش قلبكم بالصلاة عليه، من أجل أن تُصبحوا شفافين في تعاملكم لأنكم تصلون على النبي ومن صَلَّى على النبي صلى الله عليه وسلم رقَّ طبعُه وصَفَت نيَّتُه وارتفعَ شأنُه وعَلا مَقامُه، صَلُّوا عليه في كل يوم، وفي كل ليلة وفي كل ساعة. يا شباب: ألستم تُحبون النبي ! هيَّا وأكثروا من الصلاة عليه، ولتكُن لكم سُبحة تُصلون على النبيِّ صلى الله عليه وسلم لأنه محبوبنا، لأنه نبينا وعظيمنا، لأنه الأنموذج الأعظم، لأنه أُسوتنا وقدوتنا وشفيعنا وسيدنا، لأنه أحمد ومحمد والماحي للكفر، لأنه أول من يُحرِّك حلق الجنة بيده صلى الله عليه وسلم. لتكُن لكم صيغة للصلاة عليه صلى الله عليه وسلم فقد قال هذا النبي الأكرم: (إنَّ أولى النَّاس بي يومَ القيامة أكثرُهم عليَّ صَلاة) هيا فأكثروا من الصَّلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وستزدادون صَلاة عليه عندما تعلمون أنَّ هذا الصلاة تَصِلُه صلى الله عليه وسلم، وهذا ليسَ وهماً بل هو حقيقة إن صليتم عليه فصلاتُكم تبلُغه، وقد قال سيدي رسول الله: (إنَّ لله ملائكةً سيَّاحين يُبلغونني عن أمتي السلام). الصَّلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله، أقولُ ذلك باسمِ الشَّباب والطلاب من أجل أن يهبَّ الشباب والطلاب فيُكثروا من الصلاة عليه، الصلاةُ والسلامُ عليك يا سيدي يا رسول الله باسم التجار والصُّناع والعاملين والضباط والقضاة والمحامين من أجلِ أن تلهَجَ الألسنةُ كلُّها بالصلاة عليه يا سيد الناس، يا حبيبَ الحق، يا سيد الخلقِ، يا عظيمَ الأمم، يا سيدَ ولد آدم، الصلاةُ والسلام عليك وإنا لمطأطئوا رؤوسنا استحياءً منك يا سيدَ الناس صلى الله وبارك وسلم وشَرَّفَ وعظَّم، أقولُ هذا القولَ وأستغفرُ الله.

ألقيت في جامع السيدة نفيسة عليه السلام بحلب الجديدة بتاريخ 25/6/2021

مشاهدة فيديو الخطبة، لطفاً اضغط هنا

https://fb.watch/6l-F8mvJnB/

 

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق