آخر تحديث: الجمعة 14 يونيو 2024
عكام


كلمة الشـــهر

   
المؤسَّسة الدِّينية في سُورية الحبيبة

المؤسَّسة الدِّينية في سُورية الحبيبة

تاريخ الإضافة: 2023/03/01 | عدد المشاهدات: 425

مؤسسة دينية إيمانية فاعلية في الشدة والرخاء، شيوخُها أجلَّاء, وإداريُّوها نُبلاء، وسائر العاملين فيها أوفياء، سَعَت في أوقات الرَّخاء إلى: بناء الإنسان وخدمة الأوطان ومَرضاة الدَّيَّان، وعَملَت في الحربِ على تذكير المواطن بواجباته نحو الوطن وضرورة القيام بها وتحقيقها، وهي: الحُبُّ والولاء، والبذل والعَطاء، والتَّضحية والفِداء، وفي هذه الشِّدة التي ظلَّلتنا اليوم، وأعني (كارثة الزلزال) فقد قام علماء هذه المؤسسة وفقهاؤها مشكورين: فزرعوا الأملَ والتَّفاؤلَ وثبَّتوا الطمأنينة في القلوب، ونزعوا أشواكَ اليأس والقنوط والوهم والقلق والاضطراب، وفي الوقت نفسه هَبَّ الجميع في هذه المؤسسة المعطاءة فساعدوا وأعانوا وقدَّموا الجهود المادية والمعنوية، وفتحوا المساجد واستقبلوا المتضررين، وبادروا بمواساة المصابين والجرحى والمرضى، وأعانوهم على تجاوز المِحنة التي ألمت بنا جميعاً.

وها نحن أولاء نقول للمتضررين جميعاً ومن دون استثناء: نحن معكم، بل أنتم منا ونحن منكم ولن ندعَكم، مصيرنا واحد ومنطلقُنا واحد ووطنُنا واحد، فبالله عليكم اصبروا وصابروا ورابطوا وكونوا عوناً لنا، ولنكن عوناً لكم على كل تحدٍّ وصعوبة ومشكلة، ونُوصي أنفسنا وإياكم بالتقوى والصدق والأمانة والحفاظ على مقدَّراتنا وصيانة الأماكن العامة، ومراعاة حرمة المساجد والمعابد.

للمخلصين في كل مكان التحية والتقدير والإكبار، أما المشوِّشون والمرجفون وزارعو الوهم والقلق والوهن: فحسبنا فيهم: (حسبنا الله ونعم الوكيل).

حلب

1/3/2023

الدكتور محمود عكام

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق