آخر تحديث: الثلاثاء 23 يوليو 2024
عكام


خطبة الجمعة

   
الصبر والمصابرة

الصبر والمصابرة

تاريخ الإضافة: 2023/03/03 | عدد المشاهدات: 383

أمَّا بعد، فيا أيها الإخوة المسلمون المؤمنون إن شاء الله:

لكُلِّ ظَرفٍ خُلُقه، ولكل أَوانٍ أيضاً فَضائلُه، ولئن سألتني عن خُلُق هذا الظَّرف، وعن فضائل هذه الحال أجبتُك: الخُلق والفضيلة الآن التي يجب أن تسود والتي يجب أن نتحلَّى بها وأن نُحلِّيَ بها وأن ندعو إليها هي باختصار: (الصَّبرُ والمصابرة)، العنوان الخُلُقي: الصَّبر والمصابرة، (اصبروا وصابروا)، وحديثنا اليوم عن الصبر أيها الصَّابرون إن شاء الله، الصَّبرُ ثلاثة أنواع: صبرٌ على، وصبرٌ عن، وصبرٌ عند.

النوع الأول: (الصَّبر على) أي الصَّبر على الطاعات والاستمرار على الطاعات: (واستعينوا بالصبر والصلاة) الصبر على الطاعات وفِعلها يحتاج إلى صبر، فاصبِر على الطاعة وداوم عليها، وداوم على العبادة.

وأما النوع الثاني: (الصَّبر عن) الصَّبر عن المعصية، (وأما مَن خاف مقامَ ربه ونهى النفس عن الهوى. فإن الجنة هي المأوى) من أجل أن تصبر عن المعصية، أن تضبط نفسك من أجل أن لا تقترب من المعصية، هذا صبر عن، فيا أيها الشباب: صبراً على الطاعة، صبراً عن المعصية، صبراً على الطاعة، وصبراً عن المعصية.

وأما النوع الثالث: وهو الذي يخصُّنا (الصبر عند) الصَّبر عند المصيبة، (ولنبلونَّكم بشيءٍ من الخوف والجوع ونقصٍ من الأموال والأنفس والثمرات وبَشِّر الصابرين)، الصَّبر عند المصيبة، (والصَّابرين في البأساء والضراء وحين البأسِ أولئك الذين صَدَقوا وأولئك هم المتقون) الصبر عند في ثلاثة أحوال: في البأساء: في الفقر المادي، في الحركة المادية، في الشِّدة المادية، في القحط، في الفقر المادي، والضَّراء: الفقر الصِّحي، في المرض، وحينَ البأس: في الفقرِ أو الشِّدة الاجتماعية، حينَ القتال، وحينَ الزلزال، وحين الكوارث، ولذلك قال ربنا: (وحين البأس) لأن هذا البأس لن يطول بإذن الله عزَّ وجل، (والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون). فيا إخوتي صبراً على، وصبراً عن، وصبراً عند، ونتيجة الصبر كما قلت لكم النتيجة لهذا الخلق (وبَشِّر الصَّابرين. الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون. أولئك عليهم صَلواتٌ من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون) ما عليك إلا أن تقول آمنت بك يا رب، وها أنذا أصبر على بلائك وعلى قَضائك، وبالعكس إذا أردت أن ترتقي في سُلَّم هذه الفضيلة فألحق الصَّبرَ بالشكر، إذا أردت أن ترتقي في سُلَّم العبودية لله عز وجل فألحقِ الصَّبر بالشكر، (إنَّ في ذلك لآياتٍ لكل صبَّار شكور) ألحق الصَّبر بالشكر، اشكر الله عز وجل، اصبر ولا تقُل إلا ما يُرضي ربك، (إنَّ العين لتدمع، وإنَّ القلب ليحزن، وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون) هكذا قال سيد المرسلين يوم فَقَدَ فِلذة كبده إبراهيم (وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون، ولا نقول إلا ما يُرضي ربنا، إنا لله وإنا اليه راجعون)، (أولئك عليهم صلواتٌ من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون) الصَّبر نتيجته البشارة، (وبَشِّر الصابرين) ونتيجته نصر، النصر على الشدة، النصر على الشِّدة المادية وعلى الشدة الصِّحية وعلى الشدة الاجتماعية من حربٍ وكارثة، (واعلم) هكذا قال النَّبي الأكرم عليه الصلاة والسلام: (واعلم بأنَّ النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسراً) فاستبشروا يا أمة الحبيب الأكرم إن كنتم صابرين، اللهم إنا نسألك بحقِّ محمد وآل محمد أن تجعلنا من الذين يصبرون ويصابرون، من الذين يَصبرون على، ومن الذين يصبرون عن، ومن الذين يصبرون عند يا ربَّ العالمين، أصابتنا لأواء وشدة ولا يكشف هذه اللأواء ولا هذه الشدائد إلا أنت يا أكرم الأكرمين، يا أرحم الراحمين، يا جبار السماوات والأرض، يا ربنا يا إلهنا يا رب، أمرتنا بالصبر فصبرنا بقدر ما أعطيتنا، أمرتنا بالمصابرة فصابرنا بقدر ما منحتنا، فالفضل في صبرنا ومصابرتنا لك يا ربنا، يا إلهنا استودعناك هذه الفضيلة، استودعناك هذا الخُلُق، فلا تنزعه عنا يا رب العالمين، يا رب بشر أمة محمد تلك التي صبرت وأعتقدُ أنكم أنتم من الصابرين، أيها الإخوة المسلمون المؤمنون إن شاء الله، اللهم إني أسألك أن تبشر هؤلاء إخوتي الصابرين أن تبشرهم بما بشرتَ به الصَّالحين والأولياء والمؤمنين بأمنٍ بعد اضطراب، وبأمانٍ بعد قلق، وباستقرار بعد كثير من هذه التحركات والشدائد، نِعْمَ مَنْ يُسأَلُ أنت، ونِعْمَ النَّصيرُ أنت، أقول هذا القول وأستغفر الله.

ألقيت في جامع السيدة نفيسة عليها السلام بحلب الجديدة بتاريخ 3/3/2023

لمشاهدة فيديو الخطبة، لطفاً اضغط هنا

https://fb.watch/j21UWIvfwr/

ندعوكم لمتابعة صفحتنا عبر الفيس بوك بالضغط على الرابط وتسجيل المتابعة والإعجاب

https://www.facebook.com/akkamorg/

ندعوكم لمتابعة قناتنا عبر برنامج التليغرام بالضغط على الرابط وتسجيل الدخول والاشتراك.

https://t.me/akkamorg

التعليقات

شاركنا بتعليق