آخر تحديث: الثلاثاء 09 إبريل 2024
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
آداب فريضة الصيام، وآثارها -3

آداب فريضة الصيام، وآثارها -3

تاريخ الإضافة: | عدد المشاهدات: 2665
شيخنا الفاضل ها نحن على أبواب رمضان المبارك, فهلا ذكرت لنا مشكوراً: آداب هذه الفريضة وسننها، وكيفية أدائها فعسانا نقوم بها بشكل صحيح حتى يظهر أثرها الطيّب علينا، ولكم الشكر والدعاء بالحفظ.


  الإجـابة
الأحد: 16/9/2007 وها نحن نتابع معكم أيها القراء جواب سؤالٍ جاءنا عن آداب الصيام وسننه وقد ذكر آنفاً: السحور, وتعجيل الافطار, الدعاء عقيب الافطار, تفطير الصائمين, الإكثار من تلاوة القرآن الكريم والصدقات, وما بقي من هذه الآداب هي:‏ 6- كفّ اللسان والجوارح عن اللغو وفضول الكلام:‏ والصوم عبادة من أفضل العبادات شرعها الله لتهذيب النفس, وتعويدها على الفضيلة. وهذا لا يكون إلا إذا جعلنا الإمساك عن الطعام والشراب سبيلاً إلى الإمساك عن الآثام والذنوب والخطايا، ولا سيما ما كان منها متعلقاً باللسان والعين من غيبة ونميمة وشهادة زور ونظر حرام وخيانة و... وإذا كانت مثل هذه الرذائل محرمة في كل حين فهي في رمضان أشنع وأبشع وأشد إثماً وإجراماً. ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الصيام ليس من الأكل والشرب فقط, إنما الصيام من اللغو والرّفث, فإن سابّك أحد أو جهل عليك فقل: إني صائم) رواه ابن حبان وصححه, وقال أيضاً: (ربّ قائمٍ حظّه من قيامه السهر, ورُبَّ صائم حظّه من صيامه الجوع) رواه ابن حيان. وقال أيضاً: (من لم يدع قول الزور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه) رواه البخاري. وقال: (الصيام جُنّة، وإذا كان صوم يوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابّه أحدٌ أو قاتله فليقل: إني صائم) رواه البخاري. وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً: (إذا صمتَ فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم, ودع أذى الجار، وليكن عليك سكينة ووقار) رواه ابن ماجة. 7- من الآداب أيضاً أن يكون الصائم على طهارة من الحدث الأكبر "الجنابة", وإلا فصومه مقبول من حيث الصحة, إلا أنه من حيث الرضى الإلهي فيه أشياء وأشياء. فلتدعم أيها الصائم صيامك الذي يعني طهارة الداخل بنظافة وطهارة الأعضاء والجسد حساً وشرعاً.‏ وسنتابع الآداب والسنن في الأعداد القادمة.

التعليقات

شاركنا بتعليق