آخر تحديث: السبت 13 أغسطس 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
وصية للزوجات ذوات الخلق السيء

وصية للزوجات ذوات الخلق السيء

تاريخ الإضافة: 2007/11/29 | عدد المشاهدات: 2752
الأستاذ الشيخ أعاني من سوء علاقة زوجتي معي, فهل من وصية تتوجه بها إلى أمثال زوجتي, ولك الشكر والتقدير, وواللهِ يا سيدي إني لصادق, وأنا أعاملها برفق ولطف وأدب.


  الإجـابة
الخميس: 29/11/2007 أيتها الزوجة: هيا إلى علاقة طيبة مع الزوج, واستوصي به خيراً، وتذكري واجباتك نحوه من طاعة واعية، وخلق حسن وعشرة ألفة. وعلى كل: فها أنذا أقدم هنا بعض ما كنا قد قرأناه في هذا الميدان من تراثنا: فقد قال أنس بن مالك: "كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا زفّوا امرأة على زوجها يوصونها برعاية حق الزوج". وأوصى عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ابنته فقال: "إياكِ والغيرة فإنها مفتاح الطلاق, وإياكِ وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء، وعليك بالكحل فإنه أزين الزينة, وأطيب الطيب الماء". وقال أبو الدرداء لأمراته: " إذا رأيتني غضبت فرضّني، وإذا رأيتك غضبى رضّيتك، وإلا لم نصطحب". وقال أحد الأزواج يوصي زوجته: "خذي العفو مني تستديمي مودتي، ولا تنطقي في سورتي حين أغضب، ولا تكثري الشكوى فتذهب بالقوى، ويأباك قلبي, والقلوب تقلب فإني رأيت الحب في القلب والأذى إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب". وأوصت أم ابنتها فقالت فيما قالت: "تفقدي مواضع عينه وأنفه، فلا تقع عينه منك على قبيح، ولا يشم منك إلا أطيب ريح. وكوني مع المال حسنة التقدير، ومع العيال حسنة التدبير. والأمل في النهاية أيتها الزوجة: أن تكون الأسرة في مجتمعنا متماسكة متضامنة، فإنها أساس مجتمع منشود متضامن قوي. وسنعرض في قادم الأيام بعض ما في تراثنا من وصايا للزوج.

التعليقات

شاركنا بتعليق