آخر تحديث: الثلاثاء 23 إبريل 2024
عكام


كلمة الشـــهر

   
يا أهل العيد اجعلوا العيد عَودَ أمانٍ ووئام

يا أهل العيد اجعلوا العيد عَودَ أمانٍ ووئام

تاريخ الإضافة: 2015/07/16 | عدد المشاهدات: 1310
يا كُلَّ مَن يؤمن بالصيام في رمضان ركناً من أركان الإسلام .. يا كُلَّ مَن يؤمن بالقرآن الكريم كتاباً أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر في رمضان .. يا كُلَّ مَن ينتظر عيد الفطر على أنه عيده بعد الصيام والقيام .. يا هؤلاء جميعاً: أناشدكم الله الذي تعبدون وتوحّدون وتتقون وتحبّون أن تفشوا السلام بينكم، فإن لم تفعلوا فما أنتم بمسلمين ولا بمؤمنين، فقد قال نبينا وقرّة عيوننا عليه الصلاة والسلام: "لا تدخلون الجنة حتى تأمنوا، ولا تؤمنون حتى تحابوا، أولا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم: أفشوا السلام بينكم" رواه مسلم. وإفشاء السلام ليس باللسان فقط وإنما بالفعل والسلوك والحال والعمل، فإن لم تشعرني بالسلام وأنا معك، وإن لم أشعرك بالسلام وأنت معي، فلسنا بمؤمنين ولا مسلمين. يا كل هؤلاء يا أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم الرحمة المهداة: أين أنتم من دعوته وتوجيهه وهو يقول لكم جميعاً: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"، وفي رواية: "حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه" رواه مسلم، فإن لم نكن إخوة، أولسنا جيراناً ! جاورَ الواحد منا مواطنه آلاف السنين. يا كل هؤلاء: ها قد أقبل العيد: فهل تبغونه عيدَ: دماء مسفوكة، وأطفالٍ مروّعة مرعبة، ونساءٍ باكية شاكية، وخرابٍ عارم، أم تريدونه عيدَ مصالحة ومسامحة وتوبة وعَودٍ حميد إلى رحمة ربي الجامعة لنا جميعاً. وفي العيد عادات الكرام لقد جرت ببرِّ اليتامى وافتقاد الأرامل فاللهم يسّر أمرنا واشرح صدرنا وأعطنا سؤلنا ولا تُرِنا – بعد الآن - في أنفسنا ولا في بلادنا ولا في أولادنا مكروهاً يا رب العالمين. حلب الخير 29 رمضان 1436 16 تموز 2015 محمـود عــكام

التعليقات

شاركنا بتعليق