آخر تحديث: الثلاثاء 23 إبريل 2024
عكام


كلمة الشـــهر

   
المواطن الوفيّ هو المنشود

المواطن الوفيّ هو المنشود

تاريخ الإضافة: 2015/08/10 | عدد المشاهدات: 1251

وموضوع الوفاء ومحلُّه هو الوطن، ودلالته: خدمة وعطاء وحبٌ وتضحية وبذل وافتداء، فهل يا أيها المواطن السوريُّ تتَّصف بالوفاء ؟! إذاً فأين خدمتك وطنك ؟ وأين حِفاظك على ثرواته ومنتجاته ؟ وأين صيانتك مرافقه من ماءٍ وكهرباء ؟! ورعايتك تراثه وتاريخه وأوابده ؟ نعم، أين عطاؤك النافع وولاؤك الصادق وانتماؤك الواعي ؟!

أين حبُّك ؟ وأين حرصك عليه موحَّداً سيّداً مستقلاً مستقراً ؟! أين التضحية من أجل صدِّ الغادرين والفاسدين والآثمين والمخرّبين والمدمّرين ؟ أين البذل وأين الإنفاق لإعماره وإعادة بنائه وترميم ما دُمّر منه، والبذل نوعان أو ثلاثة أنواع: بذل مال، وبذل كلمة طيبة نافعة جامعة صالحة مُصلِحة، وبذل خبرة في ميدان من مَيادين الحياة... أين الافتداء لتخلّصه من براثن الاعتداء والتآمر والانتهاك والخيانة والفجور والطغيان.. ؟!

أيها الأوفياء في وطني: أَلَم يأنِ لكم أن تتفكّروا فتتحاوروا، فتتعارفوا، فتتآلفوا، فتتعاونوا، فتنهضوا، فتقرَّ بكم عين الوطن، وتُرضوا ربكم جلَّ شأنه، فهيّا وأسرعوا وسابقوا، وتنافسوا: أيكم أشدُّ للوطن حُباً، وأكثر عطاءً، والله معكم وإنا لتباشير الأمان في بلاد الشام لمنتظرون بل لمحتضنون.

حلب 25 شوال 1436

10 آب 2015

د. محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق