آخر تحديث: الجمعة 21 يناير 2022
عكام


كلمة الشـــهر

   
مَنْ كَانَ يُؤمِنُ بالله واليومِ الآخِرِ فليُخَفِّضِ الأسعارَ وليرحَم النَّاس

مَنْ كَانَ يُؤمِنُ بالله واليومِ الآخِرِ فليُخَفِّضِ الأسعارَ وليرحَم النَّاس

تاريخ الإضافة: 2020/04/29 | عدد المشاهدات: 556

دلائلُ الإيمانِ أخلاق، وأهمُّ الأخلاق الرَّحمة، والرَّحمةُ لها تجليَّاتٌ كثيرة وفيرة، ولعلَّ التَّجلي المعيشي هو اليومَ من التَّجليات الهامة والهامة جداً، فيا تُجَّارَ الأقوات والأطعمة والأشربة وما يحتاجه الناس ليعيشوا وتستقيم أجسامهم: تَراحموا، واعلموا علمَ اليَقين أنَّ مَن لا يَرحم لا يُرحَم، وأنَّ من عَسَّر على الناس مَعيشتهم عَسَّر الله عليه، والخِطابُ أُوجِّهه – أيضاً – إلى المسؤولين والقائمين على الرقابة، فيا هؤلاء: ارحَمُوا وتابعوا وراقبوا ولا تَتساهلوا ولا تَغُضَّنَّ الطَّرفَ عن المفسد والمحتكر والرَّابح الفاحش والمهرِّب وسائر المضرِّين بالعيش ومُقوِّماته المادِّية من طعامٍ وشرابٍ ودواءٍ ولباس، نُناشدكم الله، ونُناشدكم ضمائركم، ونُناشدكم وَطنيتكم، ونُناشدكم مستقبلَ أولادكم وأحفادكم، لا تَدَعُوا الرَّحمة تُرفَع منكم ومن صُدوركم وقلوبكم، إذاً فسَتَخسرون إنسانيتكم إن كُنتم تُدرِكُون.

حلب

29/4/2020

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق