آخر تحديث: الجمعة 25 تشرين الثاني 2022
عكام
ggggggggg


فتاوى شرعية / جريدة الجماهير

   
آداب الحج والعمرة

آداب الحج والعمرة

تاريخ الإضافة: 2010/10/28 | عدد المشاهدات: 171
أستاذنا الفاضل: أنا إنسان أنوي الحج إن شاء الله هذه السنة, فما الذي يجب علي فعله قبل السفر وأثناءه إلى أن أبدأ بالمناسك، ولك التقدير سيدي.


  الإجـابة
الخميس 28/10/2010 هذا الذي تسأل عنه - أخي الفاضل - يسمى آداب الحج والعمرة، فإليكها:‏ 1- محاسبة النفس: وهذا يعني توبة نصوحاً من كل المعاصي والآثام, فليس من المناسب أن تحلَّ ضيفاً في بيت الله الحرام وعلى الله وأنت منغمس في الخطايا. 2- إخلاص النية لله عز وجل: إذ ليس للإنسان من عمله إلا ما كان خالصاً لوجهه الكريم, فعن أنس رضي الله عنه قال: حجَّ النبي صلى الله عليه وسلم على رحل رثٍّ وقطيفة تسوى أربعة دراهم أو لا تسوى، ثم قال: (اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة) رواه ابن ماجة, 3- الحج والاعتمار بمال حلال: فالله تعالى طيب لا يقبل إلا طيباً كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم. 4- تعلم أحكام الحج والعمرة: حتى تقع العبادة موافقة للشريعة الغرَّاء, ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (خذوا عني مناسككم) رواه مسلم. 5- اختيار الصحبة الصالحة: إذا نسي ذكروه, وإذا ذكر أعانوه, ولعلها الأهم في السفر مطلقاً وفي الحج بشكل خاص.‏ 6- ترك المخاصمة: وما شابهها من مهاترة ومصايحة، ومن باب أولى ترك الفجور والفحش: (فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج) صدق الله العظيم. 7- استرضاء الوالدين: وتوديع الأهل والأصحاب, ويدعو لهم ويسألهم الدعاء أيضاً، وهذا مطلوب في السفر كله بشكل عام، وفي سفر الحج بشكل خاص. فيقول المسافر للمقيمين: "أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه", ويقول المقيمون للمسافر: "زوَّدك الله بالتقوى, وغفر ذنبك, ووجهك للخير حيثما توجهت".‏ 8- أن يصلي ركعتين عند إرادته الخروج للسفر للحج, فقد قال صلى الله عليه وسلم: "ما خلف أحد عند أهله أفضل من ركعتين يركعهما عندهم حين يريد سفراً" ذكره النووي في الأذكار. 9- أن يدعو لنفسه بالسلامة إذا خرج من البيت, فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج من بيته يقول: "بسم الله, توكلت على الله, اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضّل, أو أَزلّ أو أُزل, أو أظلم أو أظلم, أو أجهل أو يُجهل علي" رواه أبو داود. وكان يقول: "بسم الله توكلت على الله, لا حول ولا قوة إلا بالله". 10- أن يدعو حين يركب وسيلة الركوب دعاء السفر, وهو: "اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى, اللهم هوّن علينا سفرنا وأطوِ عنا بعده, اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل, اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل" رواه مسلم. 11- أن يكثر في طريقه وأثناء سفره من التهليل والتكبير والتسبيح, فإذ نزل مكاناً ليستريح فليقل: "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" رواه مسلم. وإذا آواه المبيت وأظلم عليه الليل وكان في طريق بر أو بحر فليقل: "يا أرض ربي وربك الله, أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك وشر ما خلق فيك وشر ما يدبّ عليك". 12- وهكذا فإذا وصل الميقات فقد بدأت مناسك الحج فليقم بها بعلم وفهم وإخلاص وصدق, فإن لم يكن يعلمها فليكن ذلك بإشراف أهل العلم, ونسأل الله القبول للحجاج والمعتمرين وكل العاملين في مجال الخير في مختلف الشؤون.

التعليقات

شاركنا بتعليق