آخر تحديث: السبت 04 ديسمبر 2021
عكام


كلمة الشـــهر

   
الخلق الحسن برهان الإيمان

الخلق الحسن برهان الإيمان

تاريخ الإضافة: 2019/06/21 | عدد المشاهدات: 702

لكل قضية برهانها ودليلها، فما دليل إيمانك إذاً أنت أيها المؤمن ؟ وهذه القضية من أهم وأخطر القضايا، والجواب لدى سيد الناس محمد صلى الله عليه وسلم، فاسمعه وهو يقول: "لا إيمان لمن لا أمانة له"، وكذلك: "والله لا يؤمن مَن لا يأمن جارُه بوائقه"، و: "والله لا يؤمن من بات شبعان وجاره إلى جانبه جائع وهو يعلم"، و: "لا يؤمن أحدكم حتى يحبَّ لأخيه ما يحب لنفسه"، و: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت" و.... وبهذا القدر يتضح الجواب ويستبين فنؤكد قائلين: برهان الإيمان أخلاق، ومحكُّ الإيمان الصحيح الخلق القويم، ومن لم يكن على خلق فلا يمكن أن يكون على إيمان، وبما أن المصطفى صلى الله عليه وسلم أعظم الناس إيماناً فهو – بالتالي – أعظمهم وأحسنهم أخلاقاً، ولن يكون أحد أقربَ إليه يوم القيامة من ذاك الذي تقلَّد خطاه في الخلق الحميد، وقد قال: "أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً الموطؤون أكنافاً الذين يألفون ويؤلفون، ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف". فهيا أيها الناس في هذا الميدان والله معنا جميعاً، ويرحم الله القائل:

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه          فقوِّم النفس بالأخلاق تستقمِ

21/6/2019

حلب

محمود عكام

التعليقات

شاركنا بتعليق