آخر تحديث: السبت 25 يونيو 2022
عكام

فـــتــــاوى



الزواج من مطلقة الأخ

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  1083
  الـسـؤال
هل يجوز الزواج بمطلقة أخي الشقيق، علماً أن أخي على قيد الحياة، ولكنه يعيش في بلد الاغتراب، وله أبناء منها يعيشون معه.


  الإجـابة
من حيث الأصل لا إشكال شرعياً في هذا العقد بعد انتهاء عدتها، لكن ومن باب النصح أرى أن هذا يؤدي إلى الحقد والبغض والشحناء فيما بين الإخوة، وهو أمر مكروه عرفاً إن لم يكن ثمة داعٍ مصلحي لهذا، وإلا فابحث عن امرأة أخرى تناسبك، وسل ربك أن يزيل من قلوبنا جميعاً الغل والبغضاء، إنه على كل شيء قدير، والله يتولانا جميعاً.

حكم نقاب الزوجة أمام إخوة زوجها

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  1438
  الـسـؤال
أريد أن أسألكم عن رأي الشرع في موضوع نفاب الزوجة، حيث أنها مصممة على وضعه أمام إخوتي ولا تجلس معهم ولا تأكل إلا بمفردها، رغم أنني قلت لها مراراً أن تجلس مع الأسرة وهي بحجابها ولباسها الساتر. أفيدوني أكرمكم الله.


  الإجـابة
لا أرى مانعاً من اجتماع الأسرة ضمن ضوابط الشرع إذا كان ذلك يؤدي إلى مزيد من الألفة فيما بينها. بالنسبة لحالتك أرى أن لا تجبر زوجتك على شيء تكرهه، ولكن عليك النصح لها بالمعروف وأن تبين لها أن ذلك لا علاقة له بالتدين والالتزام، والله يتولاك.

الصيام في السفر

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  1085
  الـسـؤال
أضطر للسفر مرتين أو ثلاث أسبوعياً في وسائل النقل العامة (الميكرو) لمسافة 120 كيلو متر كون عملي مرتبط بمدينة ثانية. هل الأفضل الصوم خلال أيام السفر أم الإفطار ثم القضاء ؟


  الإجـابة
ذهب الفقهاء في ذلك مذهبين: فمنهم من قال أن الأفضل الفطر، وآخرون قالوا بأن الأفضل هو الصيام والفطر رخصة إذا شق عليه الصيام. وعلى كل: إن استطعت فصم وإلا فأفطر، وعليك القضاء.

هل قضاء رمضان على الفور أم التراخي

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  1053
  الـسـؤال
هل تتوجب عليّ الكفارة في حال لم أقضِ ما عليّ من صيام من شهر رمضان حتى حلول شهر رمضان جديد، وهل إذا حلّ رمضان آخر تتضاعف الكفارة، وفي حال تضاعف الكفارة هل يمكنني إخراجها على دفعات شهرية ؟


  الإجـابة
في مذهب الحنفية لا يجب القضاء على الفور وإنما يصح على التراخي، فإذا جاء رمضان بعده ولم تقضِ ما عليك من رمضان سابق فلا كفارة عليك وإنما عليك فقط قضاء هذه الأيام.

حكم من يصوم ولا يصلي

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  1553
  الـسـؤال
هل يصح أثابكم الله صيام من لا يصلي، وهل إذا تهاون المرء في أحد الفروض كصلاة الصبح بطل صيامه.


  الإجـابة
يصح صوم من لا يصلي كما تصح صلاة من لا يصوم، ولا تعارض بين الأمرين عند انتفاء أحدهما، لأن شرط صحة الصوم الامتناع عن المفطرات، فإذا تحقق هذا الشرط صح الصوم، وشرط صحة الصلاة أداؤها بأركانها وواجباتها، فإذا ما تمت فقد صحت الصلاة، وإذا صام الإنسان دون أن يتحقق بشروط الصلاة فصيامه صحيح ومأجور وهكذا، والله تعالى أعلم.

الزواج من شاب تدينه متوسط

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  943
  الـسـؤال
تقدم لي خاطب له جميع المواصفات المطلوبة لدي، لكن تدينه متوسط، وكذلك عائلته قليلة التدين، وهم بسيطون. أما أنا فمتدينة بفضل الله ومتخرجة من الشريعة.


  الإجـابة
إذا كان هذا الشخص يتمتع بمواصفت جيدة مادياً ومعنوياً، ولئن كان متوسط التدين فأنت ستعينيه على أن يصبح جيد التدين بإذن الله، ولا أرى مانعاً من زواجك به. وعلى كل: استفتِ قلبك وإن أفتاك المفتون، والله يتولاك.

المتاجرة بمال المسيحي

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  1188
  الـسـؤال
هل يجوز المتاجرة بمال المسيحي بطريقة المضاربة دون أن يكون له علاقة بإدارة الشركة أو اتخاذ القرارات المتعلقة بالعمل ؟


  الإجـابة
لا إشكال شرعياً في المتاجرة بمال مسيحي، شريطة أن تكون هذه الشراكة مضبوطة بالشروط الشرعية المعتبرة في أي شركة أخرى ومع أي إنسان أخر. والله يتولاك.

زكاة الأسهم، ودفع الزكاة لبناء المساجد

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  824
  الـسـؤال
أود أن أسألكم عن زكاة شركة الأسهم, وكذلك في استعمال الزكاة لبناء المساجد والمدارس الشرعية في الصين علماً بأن الناس هنا يصعب عليهم إخراج أموالهم النافلة في مثل بناء المساجد والمشافي الخيرية وما أشبه ذلك, واذا ما استعملت أموال الزكاة في مثل هذه الأمور فإن ذلك سيسبب إشكالات كثيرة في الدين والتعليم, أفتونا وجزاكم الله عنا كل خير.


  الإجـابة
زكاة شركة الأسهم تجب بحولان الحول وهذا الشرط مجمع عليه، إلا أن كيفية التقدير وما الذي يقدر فيها أمر مختلف فيه، وهو خلاف نشأ حديثاً مع وجود هذه الشركات في عصرنا الراهن، وقد أبدى المجتهدون فيه آراؤهم. والذي أراه: أن زكاة الأسهم في الشركات تكون بحسب قيمتها التجارية المعلن عنها في السوق وليس على أساس قيمة أخرى وتزكى بنسبة 2.5 % كعروض التجارة إذا كانت الشركة تجارية، فإن كانت الشركة صناعية محضة لا تتاجر ولا تنتج سلعاً تجارية فلا تزكى الأسهم، أما أن أنتجت سلعاً تجارية أي شركة (صناعية – تجارية) فتزكى الأسهم بعد اقتطاع قيمة الآلات الصناعية والمباني، وتقوم الشركة نفسها بتقدير زكاة الأسهم جميعها وتزكيها هي لأصحاب الأسهم، ويمكن أن تعطي الشركة زكاة الأسهم ليقوم صاحب الأسهم بإعطائها للفقراء والله تعالى أعلم. أما صرف الزكاة في بناء المساجد والمدارس الشرعية فقد منعه جمهور الفقهاء لأن الزكاة لا بد لها من تمليك المال للفقير أو غيره، بدليل قول الله عزوجل (للفقراء) والذي أراه: أنه إذا كان المسلمون في غير بلاد الإسلام يحتاجون للمسجد أو المدرسة فلا مانع من صرف الزكاة لهذا الأمر، لأن فيه دعماً لهم وتقوية. والله يتولاك.

صلاة العشاء مقتدياً بمن يصلي التراويح

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  1282
  الـسـؤال
أحيانا أصل الى المسجد لصلاة العشاء متاخر قليلاً ويكون الإمام قد بدأ بصلاة التراويح، فعندما أدخل الصلاة أدخل بنية صلاة العشاء، وعندما يسلم الامام بعد ركعتين من صلاة التراويح لا أقوم بالتسليم وأكمل الركعتان الباقيتان. فهل هذا العمل صحيح؟


  الإجـابة
لا أرى ذلك صحيحا لاختلاف النية واختلاف الأفعال في الصلاة، وأنصحك بقضائها، والله تعالى أعلم.

حكم ولادة المرأة جنينها لدى طبيب

        نشرت بتاريخ  2008/01/20     عدد المشاهدات  1419
  الـسـؤال
ما حكم ولادة المرأة جنينها لدى طبيب ؟ وهل هناك تجاوزات أو حلات خاصة في هذا الخصوص ؟


  الإجـابة
الأصل لدى الفقهاء وجوب أن تكون الطبيبة امرأة وهي من تعالج المرأة، فإذا ما تعذر وجود طبيبة في تجمع سكاني ما فلا بأس عندها من وجود طبيب يعالح المرأة. لكن هذا الأمر عندما كان الرجل يمارس اختصاصاً طبياً لا علاقة له بالأمراض النسائية. أما اليوم فقد اختص كثير من الأطباء الرجال (وهم أكثر من الطبيبات) في مجال الأمراض النسائية والولادة وغيرها، فأرى أن يستوي الأمران (الرجال والنساء) في المعالجة والعبرة في ذلك هو الإتقان. والله يتولاك.
                       
fattawy