آخر تحديث: الجمعة 21 يناير 2022
عكام

فـــتــــاوى



سبب اختلاف المدة بين عدة المتوفى زوجها والمطلقة

        نشرت بتاريخ  2011/01/19     عدد المشاهدات  560
  الـسـؤال
ما سبب اختلاف المدة بين عدة المتوفى عنها زوجها وعدة المطلقة، مع أن الغاية من العدة هي براءة الرحم ؟


  الإجـابة
بالنسبة للعدة، فما دامت الوفاة غير الطلاق من حيث الوقع والوضع فآثارهما ليست واحدة، وعدة هذه يجب أن تخالف عدة تلك، وهل من العدل التسوية في الآثار لفعلتين مختلفتين.

العلاقة بين الرجل والمرأة دون الزواج

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  408
  الـسـؤال
أنا امرأة مطلقة منذ 14 سنة، وعلى قدر من الأخلاق والجمال والمال، لكن فاتني القطار كما يقال. وقد ضقت ذرعاً من وحدتي فهل يجوز لي أن أتعرف على شخص يؤنسني في وحشتي ويساندني في أموري، ويساعدني على تلبية رغباتي الجنسية، وإن كان لا، فما حدود وأحكام هذه العلاقة، وما المقصود بما ملكت أيمانكم، هل يمكن اعتبارهن صاحبات الرجال ؟


  الإجـابة
قال تعالى: (ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلاً). فهو فاحشة من أكبر الكبائر، والأمر هنا في السؤال يختلف كل الاختلاف عن ملك اليمين لعدم وجود الملك. وليكون التصرف شرعياً ننصح الأخت السائلة بإجراء عقد النكاح بينها وبين هذا الشخص بحضور شاهدين مسلمين للخروج من الإثم وعدم الوقوع في الخطأ وإن كان العقد بمهر يسير.

أولاد المحروم

        نشرت بتاريخ  2010/09/19     عدد المشاهدات  666
  الـسـؤال
من هم أولاد المحروم، ولم سُمُّوا كذلك، ولماذا لا يرثون مع أن أباهم مات ؟


  الإجـابة
أولاد المحروم يا أخي هم من مات والدهم قبل أن يموت جدهم، ثم لما مات جدهم حَجَبهم أعمامهم، ولو كان والدهم حياً لورث كبقية إخوته، إلا أن قولاً فقهياً مُعتَبراً يُورِّثهم ويعطيهم تقريباً حصة والدهم، وهذا ما يعرف بالوصية الواجبة.

تقاضي الأجر مرتين على عمل واحد

        نشرت بتاريخ  2010/09/19     عدد المشاهدات  457
  الـسـؤال
أعمل في مؤسسة تستورد منتجاً معيناً من عدة موردين، وقد جاءت شركة جديدة تبيع نفس المنتج وبنفس السعر الذي نستورد به من الشركات الأخرى، مع العلم أنها ستعطيني نسبة مئوية من قيمة مشترياتنا لديهم لإدراجها ضمن الشركات التي نشتري منها. فهل يحق لي أخذ هذه النسبة ؟


  الإجـابة
لا يجوز تقاضي الأجر مرتين على العمل الذي تقوم به للمؤسسة التي تعمل بها، أجراً من المؤسسة، وأجراً من العميل، بل يكون الأجر من العميل بمثابة الرشوة، إلا أن يكون ذلك برضا من المؤسسة التي تعمل فيها.

حكم إزالة الشامة السوداء من الوجه

        نشرت بتاريخ  2010/09/19     عدد المشاهدات  1586
  الـسـؤال
ما حكم إزالة الشامة السوداء من الوجه، وهل هذا يعتبر من تغيير خلق الله ؟


  الإجـابة
بالنسبة لإزالة الشامة السوداء وهي من جملة عمليات التجميل التي اشترط فيه الفقهاء أن تكون لأمرٍ علاجي أو إزالة تشويه، وألا يترتب على ذلك ضرر، والتقدير في ذلك للطبيب، وأن يراعى في ذلك قواعد التداوي من عدم الخلوة وأحكام كشف العورة.

حكم تولي المرأة القضاء

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  288
  الـسـؤال
هل يجوز شرعاً تولي المرأة القضاء ؟ وجزاكم الله كل خير.


  الإجـابة
ثمة أقوال عديدة في هذه القضية، لكننا نأخذ الرأي المجيز ونعتمده شريطة توفر الكفاءة المطلوبة في المُرشَّح لهذا المنصب سواءً أكان ذكراً أم أنثى، وأهم الشروط الواجب توفرها: العلم والحكمة والعدل. فاللهم يسر أمورنا بما يرضيك عنا.

مدى صحة القول: ما جمع مال من حلال قط إلا رسخ رسوخ الجبال

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  291
  الـسـؤال
هل الحديث التالي صحيح: "ما جمع مال من حلال قط إلا رسخ رسوخ الجبال" ؟


  الإجـابة
هذا الذي ذكرتِ ليس بحديث نبوي. والله يتولاك.

معنى نزول القرآن منجماً

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  259
  الـسـؤال
اتفق المسلمون أن القرآن نزل منجماً، ولكننا نفهم من قوله تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر) أنه نزل دفعة واحدة. فما الفرق بين الإنزال "جملة واحدة" والتنزيل، وهل يمكن القول أن القرآن نزل كاملاً على سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأنه كان يخرج الآيات تنجيماً إلى الناس بأمر من الله ؟


  الإجـابة
أنزل الله القرآن جملة واحدة إلى السماء الدنيا، ومن ثم أُنزل منجماً على مدار ثلاث وعشرين سنة على الرسول صلى الله عليه وسلم على حسب المقتضى من الأحداث والوقائع. وما نزل جملةً واحدة إلى السماء الدنيا إلا ليبيِّن الله لنا أنه يعلم ما كان وما سيكون علماً تفصيلياً مطلقاً، ولو أنزله مُنجَّماً مِن عنده لخُيِّل لبعض الناس أن الله علم الحادثة التي اقتضت نزول هذه الآية عندما حدثت، وأنزل تلك الآية حين وقعت تلك الحادثة.

سر تخصيص إبراهيم عليه السلام بالذكر في التشهد

        نشرت بتاريخ  2010/07/04     عدد المشاهدات  736
  الـسـؤال
فضيلة شيخنا: يقول الله تعالى: (لا نفرق بين أحد من رسله)، فما السرّ في أن نخصص إبراهيم عليه السلام بالذكر في التشهد دون غيره ؟ وشكراً لكم.


  الإجـابة
الأحد 4/7/2010 اعلم أيها السائل الكريم أن من خصائص هذه الأمة أنها تؤمن بجميع الرسل صلوات الله وسلامه عليهم، قال تعالى: (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله)، أي لا نفرق بين أحد منهم في الإيمان بأنهم رسلٌ من عند الله، ولذلك تشهد هذه الأمة على سائر الأمم السابقة بأن رسلهم قد بلغوا الرسالة وأدوا الأمانة، كما قال تعالى: (وتكونوا شهداء على الناس). وتخصيص إبراهيم عليه السلام بالذكر في التشهد ليس من باب التفريق بين الرسل في الإيمان بهم كما لا يخفى، وإنما لأنه عليه السلام خصّه الله بمزيدٍ من الفضائل والمناقب، فهو خليل الله، وأبٌ لكثير من الرسل والأنبياء، فمن ذريته إسماعيل أبو العرب وإسحاق أبو داود وعيسى وسليمان ويوسف وموسى وهارون وزكريا ويحيى... وأن الله استجاب دعاءه في قوله: (واجعل لي لسان صدقٍ في الآخرين) فلا يذكره أهل الملل جميعاً إلا بالجميل، وأمر الله تعالى نبيه محمداً صلى اله عليه وسلم أن يقول لقومه: (إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم ديناً قيماً ملة إبراهيم حنيفاً) ولم يتوافر كل هذا لغيره من الأنبياء عليهم السلام، وقد قال صاحب "الدر": وخص إبراهيم عليه السلام بالذكر في التشهد لأنه سمّانا المسلمين كما أخبر الله تعالى عنه: (هو سماكم المسلمين من قبل)، وأيضاً هو دعاء من المسلمين لنبيهم محمد صلى الله عليه وسلم أن يتخذه خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلاً، واستجاب الله الدعاء فاتخذ محمداً خليلاً كما في حديث الصحيحين: "ولكن صاحبكم خليل الرحمن"، أي هكذا يقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. وأخيرا أليس إبراهيم هو أبو الأنبياء فهاهم المسلمون يصلون على محمد وعلى أبيه صلوات الله عليهم أجمعين. ونسأل الله جل وعلا أن يثبت إيماننا برسله وبكتبه وباليوم الآخر في صدورنا وقلوبنا.

حكم قتل الحيوان عمداً أو خطأً

        نشرت بتاريخ  2000/01/01     عدد المشاهدات  1129
  الـسـؤال
ما حكم من صدم بسيارته كلباً أو طيراً أو قطة وقتله سواء عن عمد أو دون عمد، وهل عليه كفارة، وما هي الكفارة ؟


  الإجـابة
أما الصدم خطأً فلا يترتب عليه شيء، أما تعمد صدم أي حيوان فهو غير جائز لأنه إزهاق روح بغير حق.
                       
fattawy