آخر تحديث: الأحد 14 يوليو 2019
عكام

لطيفة قرآنيــــة


محطة أسبوعية، يتوقف فيها الدكتور الشيخ محمود عكام، عقب صلاة الجمعة في جامع التوحيد الكبير بحلب، عند آية أو أكثر من القرآن الكريم. هذه الوقفة تعني دعوة إلى التمسك بهذا الكتاب، ولا يكون التمسك إلا من خلال التلاوة والقراءة والتدبر. فالتلاوة هي التي تُعنى بالألفاظ والحروف، والقراءة تُعني بالمعاني، والتدبر يُعنى بالتطبيق. وهي وقفة واعية موثقة محققة، أرادها الدكتور عكام أنموذجاً للتعامل مع القرآن بلغة علمية وأدوات مناسبة، تستخرج بعض ما انطوى فيه من معارف تبني الإنسان. فاللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا، وضياء أبصارنا، ونور عقولنا.

عنوان المقال تاريخ النشر عدد المشاهدات
وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين الدين 4687
بين النصر والفتح 2- وتعليق على ليلة النصف من شعبان 3614
بين النصر والفتح 2000/01/01 3315
العقل في القرآن 3891
وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون 4646
تعليقاً على الحرب العدوانية التي يشنها العدو الصهيوني على لبنان والمقاومة الإسلامية 2601
وننزّل من القرآن ما هو شفاء ورحمة ولا يزيد الظالمين إلا خساراً 2396
وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاًً 3686
وقل ربّ أدخلني مُدخل صدق وأخرجني مخرج صدق 6903
أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل 2702